Search

فرص استثمارية بالملايين في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية

عبدالرحمن الزامل عبداللطيف العثمان فهد الرشيدافتتح معالي المهندس عبداللطيف العثمان، محافظ الهيئة العامة للاستثمار ورئيس مجلس إدارة هيئة المدن الاقتصادية، منتدى الاستثمار في المدينة الاقتصادية الذي انعقد بفندق الفيصلية في الرياض، وتم خلال حفل الافتتاح تعريف المشاركين بالفرص الاستثمارية، وتشجيعهم على الاستثمار من خلال شراكات متنوعة في القطاعات الصناعية والتجارية والعقارية داخل مدينة الملك عبدالله الاقتصادية، أحد أبزر المدن الاقتصادية في المملكة والمنطقة على حد سواء، والتي تعد مثالاً ناجحاً لشراكة القطاع الحكومي مع القطاع الخاص.
حيث أقيم المنتدى في إطار جهود المدينة الاقتصادية في التعريف بالفرص الاستثمارية الواعدة في المدينة، والعمل على استقطاب المزيد من رؤوس الأموال الوطنية للاستفادة من المزايا التي توفرها المدينة الاقتصادية للمستثمرين. وحضر المنتدى أكثر من 500 من كبار المستثمرين وقادة الأعمال من كافة مناطق المملكة، إضافة لكبار المسؤولين الحكوميين المهتمين بالتنمية الاقتصادية من خلال بناء الشراكة مع القطاع الخاص.
وبدأت أعمال المنتدى بالجلسة الافتتاحية من خلال كلمة ترحيبية قدمها الأستاذ فهد حميد الدين، الأمين العام للمنتدى والرئيس التنفيذي للتسويق والإعلام والتنمية المستدامة في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية، بعدها تحدث الأستاذ فهد الرشيد مرحباً بالمستثمرين والضيوف واستعرض عبر عرض مرئي، مسيرة المدينة الاقتصادية الواقع منذ النشأة وحتى تاريخ اليوم مؤكداً أنهم يستثمرون في الانسان قبل كل شئ وقال أن المدينة الاقتصادية تشكل موقعاً استراتيجياَ في قلب مسار خطوط الملاحة العالمية والبوابة الأفضل لأسواق الخليج ومنطقة البحر الأحمر، إضافة لاشتمالها على واجهات بحرية بطول 51 كلم، بجانب الأودية والمناطق العامة والمنتزهات التي تمتد على طول 150 كلم تقوم عليها المرافق الترفيهية وخدمات الإيواء والفندقة ومراكز للمؤتمرات والمعارض. وهذه المشاريع جزء من الاستراتيجية السياحية التي نعمل عليها. وأضاف الرشيد أن مساحة الأراضي تحت التطوير حالياً تبلغ 45 كلم 2 تشمل الوادي الصناعي بمراحله المختلفة وميناء الملك عبدالله وخط الحجاز الذي يربط المدينة بالجسر الري على مستوى المملكة، بالإضافة للمواقع والأحياء السكنية. ولفت الرشيد إلى أن إجمالي المساحة التي تستهدفها المشاريع التطويرية داخل المدينة ستصل إلى 70 كلم2 في عام 2020م وبنسبة نمو في عدد السكان سيصل إلى 50ألف لنفس الفترة.
وألمح الرشيد لمصادر التمويل التي تدعم مشاريع المدينة والتي بلغت حتى اليوم أكثر من 25.5 مليار ريال مع تزايد نسبة النمو السنوي و صافي الدخل .
وضمن كلمة الدكتور عبدالرحمن الزامل رئيس مجلس الغرف السعودية رحب بالحضور والمستثمرين مشيداً بالشراكة الاستراتيجية بين المدينة ومجلس الغرف، وأشار إلى أنه عاصر نشأة المدينة الاقتصادية منذ البداية وكان شاهداً على الكثير من المعوقات والتحديات التي واجهتها مسيرة المدينة وتم تجاوزها بفضل الجهد المبذول والعمل الجاد، حتى أصبحت المدينة الاقتصادية صرحاً اقتصادياً شامخاً ورقماً كبيراً في الخارطة الاقتصادية الاقليمية والدولية. وتوقع الزامل أن تصبح المدينة خلال الثلاث سنوات القادمة رافداً اقتصاديا قويا ووجهة استثمارية واقتصادية للتجارة الدولية مثلها مثل سابقاتها من المدن الاقتصادية حول العالم. وأشاد الزامل بالعمل الضخم في ميناء الملك عبدالله وتوقع أن يستقبل الميناء خلال السنوات القريبة القادمة المزيد من الحاويات التي ستأتي من مختلف المدن والموانئ العالمية.
وبعد ذلك تحدث معالي المهندس عبد اللطيف العثمان، محافظ الهيئة العامة للاستثمار رئيس مجلس الإدارة لهيئة المدن الاقتصادية، الذي رحب بالمستثمرين وأشاد بفريق العمل في المدينة الاقتصادية، وقال إنها أصبحت من المدن الاقتصادية الهامة في المنطقة التي استطاعت أن تحقق الكثير من النجاحات والانجازات خلال فترة محدودة. وقال ان المدينة اليوم أقوي من أي وقت مضى في كيفية تجاوز التحديات، كما أننا وضعنا خطة لتسريع وتيرة العمل في المدينة ونعمل بالتعاون مع الجهات الحكومية المعنية لتطوير الأنظمة لدعم الاستثمارات واستقطاب المزيد من الاستثمارات الحكومية الحيوية. وكل ذلك سيتم بالتعاون بين الجهات الرسمية والمطور الرئيس شركة اعمار المدينة الاقتصادية. وأشار معاليه لمبادرة وزارة العمل لدعم العمل في المدينة الاقتصادية.
وكانت جلسات المنتدى في اليوم الأول قد بدأت بمشاركة مجموعة من المستثمرين الحاليين في المدينة الذين عكسوا تجاربهم في المدينة إلى جانب مناقشة آفاق الاستثمار في الخدمات اللوجستية والخدمات والمرافق الاجتماعية وقطاع الصناعة. فيما سيتناول المنتدى في اليوم الثاني عرض الفرص الاستثمارية الواعدة الذي يتيح لكافة المشاركين فرصة الاجتماع مع رؤساء قطاعات المدينة لمناقشة حزمة من الفرص في مجالات عدة تقدر في مجموعها بـ 2.6 مليار ريال سعودي.
إعمار المدينة الاقتصادية توقع اتفاقية تمويل مع مصرف الإنماء بقيمة مليار و250 مليون

وقد شهد حفل الافتتاح ابرام حزمة من العقود والاتفاقيات، حيث أعلنت شركة إعمار المدينة الاقتصادية عن توقيع عقد مرابحة مع مصرف الإنماء بقيمة مليار و250مليون ريال لفترة تمويل تمتد لثماني سنوات تبدأ من 3/6/2015م إلى 31/5/2023م. وتم توقيع العقد خلال فعاليات منتدى الاستثمار الذي تقيمه مدينة الملك عبدالله الاقتصادية بالتعاون مع مجلس الغرف السعودية وهيئة المدن الاقتصادية الذي انطلقت فعالياته يوم الأربعاء 3 يونيو 2015م في الرياض في فندق الفيصلية، ووقع العقد نيابة عن إعمار المدينة الاقتصادية الأستاذ الرشيد الرئيس التنفيذي لمدينة الملك عبدالله الاقتصادية بينما مثل مصرف الإنماء الأستاذ عبدالمحسن الفارس العضو المنتدب والرئيس التنفيذي في المصرف.
وسيكون لهذه الاتفاقية اثر إيجابي على وتيرة تطوير المدينة كون المبلغ سيخصص لتمويل المصاريف الرأسمالية واحتياجات البنية التحتية المتعلقة بتطوير مشاريع الوادي الصناعي (الجزء الشمالي) في المدينة الاقتصادية.

إعمار المدينة الاقتصادية توقع اتفاقية مع شركة مجموعة الحكير
وقعت شركة إعمار المدينة الاقتصادية اتفاقية مع شركة مجموعة الحكير لتطوير فندق أربعة نجوم في حي البيلسان بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية باستثمار قدره مئة مليون ريال بما في ذلك قيمة أرض المشروع ومساحتها ١٠٣٢٣ متر مربع بقيمة خمسة عشر مليون واربعمائة وأربعة وثمانون الف وخمسمائة ريال، وتتضمن الاتفاقية تأسيس شركة خاصة بالمشروع برأس مال مبدئي قدره مليون (1000000) ريال سعودي بحيث تكون حصة شركة إعمار المدينة الاقتصادية ٤٠% وحصة شركة مجموعة الحكير ٦٠% من رأس المال وسيكون لهذه الاتفاقية اثر إيجابي على وتيرة تطوير المدينة واستقطاب الاستثمارات ومردود مالي للشركة من بيع الارض سينعكس على قوائمها المالية في المستقبل. وقد وقع الاتفاقية كل من الأستاذ فهد الرشيد، المدير التنفيذي والعضو المنتدب لمدينة الملك عبدالله الاقتصادية والأستاذ مساعد الحكير، رئيس مجلس إدارة شركة عبدالمحسن الحكير للسياحة والتطوير.

إعمار المدينة الاقتصادية توقع اتفاقية مع شركة إدارة وإنماء المشاريع العقارية
كما وقعت شركة إعمار المدينة الاقتصادية، ممثلة في الأستاذ فهد الرشيد، المدير التنفيذي والعضو المنتدب لمدينة الملك عبدالله الاقتصادية في نفس اليوم الأربعاء ١٦ شعبان ١٤٣٦هـ الموافق ٣ يونيو ٢٠١٥م اتفاقية مع شركة إدارة وإنماء المشاريع العقارية، ممثلة في الأستاذ صالح بن لادن، رئيس مجلس الإدارة، وذلك لتطوير مجمع سكني يحتوي ٢٨٨ وحده سكنيه في حي البيلسان بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية باستثمار قدره مئتان وخمسون مليون ريال بما في ذلك قيمة ارض المشروع ومساحتها ١١٩٥٣٠ متر مربع بقيمة سبعة وأربعين مليون وثمانمائة واثنى عشر الف ريال، وتتضمن الاتفاقية تأسيس شركة خاصة بالمشروع برأس مال مبدئي قدره مليون (١٠٠٠٠٠٠) ريال سعودي بحيث تكون حصة شركة إعمار المدينة الاقتصادية ٢٠% وحصة شركة إدارة وإنماء المشاريع العقارية ٨٠% من رأس المال وسيكون لهذه الاتفاقية اثر إيجابي على وتيرة تطوير المدينة واستقطاب الاستثمارات ومردود مالي للشركة من بيع الارض سينعكس على قوائمها المالية في المستقبل.

كما تم التوقيع مع شركة الخزامى لإدارة وتشغيل فندق “فيوز” Views مع الأستاذ عبدالعزيز الحبيب الرئيس المكلف في شركة الخزامى.
وخلال المنتدى أعلن الأستاذ فهد الرشيد عن إنشاء فندق “العنوان” Adress الذي تقيمه مجموعة إعمار العقارية ليكون أول فندق في المملكة داخل المدينة الاقتصادية.
تجدر الإشارة إلى أن المدينة الاقتصادية تنظم المنتدى يومي الثالث والرابع من يونيو الحالي وذلك بالتعاون مع مجلس الغرف السعودية وهيئة المدن الاقتصادية. وينعقد المنتدى في دورته الثانية تحت شعار “شراكة استراتيجية لاقتصاد تنافسي”، وذلك بفندق الفيصلية في العاصمة الرياض.
محاور اليوم الأول:
الجلسة الأولى: ميناء الملك عبدالله و المركز اللوجستي – فرص جديدة على البحر الأحمر
الجلسة الثانية: الوادي الصناعي – صناعات متخصصة
الجلسة الثالثة: التطوير العقاري والخدمات التجارية
الجلسة الرابعة: الإستثمار السياحي – إنطلاقة وجهة سياحية قادمة




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *