تطبيق مهن وعمل

займ срочно

سمو رئيس (أجفند) يؤكد أهمية “المدونة العربية للتنمية المستدامة” للمنطقة العربية

القاهرة – واس:

أكد صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن طلال بن عبدالعزيز رئيس برنامج الخليج العربي للتنمية (أجفند)، أهمية “المدونة العربية للتنمية المستدامة” للمنطقة العربية؛ فهي بمثابة دليل إرشادي لجميع المنظمات الأهلية في الوطن العربي، مبيناً أنها كانت رؤية الأمير طلال بن عبدالعزيز -رحمه الله- منذ زمن, ونراها تتحقق يوماً بعد يوم.

وأعرب سمو الأمير عبدالعزيز بن طلال في تصريح لوكالة الأنباء السعودية “واس” اليوم، عن فخره واعتزازه بتكريم سمو الأمير طلال بن عبدالعزيز -رحمه الله- على هامش فعاليات احتفالية تدشين “المدونة العربية للتنمية المستدامة”، مشيراً إلى أن أعماله الخالدة تتحدث عن فكره التنموي.

- Advertisement -

وأضاف أن أعمال الأمير طلال بدأت منذ صغره رحمه الله, ليس فقط من خلال المنظمات التي أسسها منذ أربعين عاماً، لكن عمله المجتمعي داخل المملكة وخارجها إقليمياً ودولياً بدأ قبل ذلك، وأن ما نراه اليوم هو نتاج إنجازاته على مدى عقود سابقة.

وأشار إلى أنه يوجد لجان مشتركة بين المنظمات التي رأَسها برنامج الخليج العربي للتنمية وجامعة الدول العربية لتفعيل آليات “المدونة العربية للتنمية المستدامة”، مشدداً على أهمية العمل الدؤوب والمستمر للوصول إلى الجميع وتحقيق التنمية المستدامة المرجوة للمجتمعات العربية.

وأوضح سموه أن برنامج (أجفند) يعمل منذ بداية جائحة كورونا عن قرب مع المنظمات المحلية والإقليمية والدولية, تحت إشراف جامعة الدول العربية لتوعية المجتمعات, ممثلة في المجتمع المدني.

وبيَّن سمو الأمير عبدالعزيز بن طلال أنه توجد بعض الدول في العالم تواجه بعض الصعوبات لتحقيق الأهداف الـ17 للتنمية المستدامة للأمم المتحدة 2030، لافتاً الانتباه إلى أن برنامج (أجفند) والمجلس العربي للطفولة والتنمية يقومان بدعم المبادرات والمشاريع التنموية المجتمعية تحت لواء جامعة الدول العربية والمنظمات الأهلية.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy