المشاهدون العرب على موعد مع مسلسلات شيقة على شاشة أبو ظبي الاولي في رمضان

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

 

أبوظبي – سويفت نيوز:

اتهام تذكرة داوود حب في الاربعين - طوق الاسفلت كوالس مسلسل السيدة الاولى كواليس مسلسل حلاوة الروح للحب كلمةكشفت أبوظبي الأولى اليوم عن تفاصيل دورتها البرامجية لشهر رمضان المبارك، التي تضم نخبة من نجوم الدراما والفنانين العرب والخليجيين، يشاركون في أعمال درامية حصرية وإنتاجات متميزة. ويجتمع هذا العام على شاشة أبوظبي الأولى نجوم كبار مثل غادة عبد الرازق وصبا مبارك وداود حسين وخالد أمين وهيا عبدالسلام والفنانة اللبنانية ميريام فارس، في أول تجربة درامية لها، لتقديم تشكيلة أعمال جديدة كلياً، أقرب إلى الجمهور العربي.

وتسهم قنوات أبوظبي في إنتاج محتوى عربي متنوع، وتركز على دعم الإنتاجات العربية والخليجية وإنتاج برامج عربية متنوعة في موسم رمضان مثلما في المواسم الأخرى. وتمكنت أبوظبي الأولى من استقطاب أفضل الإنتاجات العربية والخليجية التي تتضمن طرحاً مختلفاً عن الدراما التقليدية، بما يلامس واقع المشاهد العربي.

وبمناسبة إطلاق الدورة البرامجية لشهر رمضان، قال محمد إبراهيم المحمود، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لأبوظبي للإعلام، إن “الدورة البرامجية الجديدة تأتي استمراراً لتميز أبوظبي للإعلام على مدار العام وتتويجاً لعلاقاتها الوطيدة مع نجوم الدراما العرب والخليجيين”، موضحاً أن “أبوظبي الأولى ستعزز خلال شهر رمضان مكانتها كشاشة العرب الأولى بفضل محتوى متنوع يلائم مختلف شرائح الجمهور، وتقديمها أعمالاً درامية متفردة يشارك فيها كبار نجوم الفن والدراما ممن يحبهم الجمهور العربي ويتابعهم في كل مكان”.

وأضاف المحمود “تشهد مختلف منصات أبوظبي للإعلام، وخصوصاً القنوات التلفزيونية، زيادة مطردة في عدد المتابعين بشكل مستمر، فيما يشكل شهر رمضان الموسم الأكثر شعبية وإقبالاً لدى مختلف شرائح الجمهور في منطقة الخليج والعالم العربي بأسره”. وأكد أن “أبوظبي للإعلام حرصت على إنتاج أفضل الأعمال الدرامية العربية وتقديمها على شاشة أبوظبي الأولى في رمضان بما يضمن تعزيز النمو في عدد المشاهدين”.

وضمن الدورة الرمضانية، يبرز مسلسل “حلاوة الروح”، من تأليف الكاتب رافي وهبى وإخراج شوقي الماجري وبطولة نخبة من الممثلين بمن فيهم خالد صالح، وغسان مسعود، ومكسيم خليل، ودانا مارديني، وعبد المنعم عمايري، ونسرين طافش، وفرح بسيسو.

تدور أحداث المسلسل حول الفتاة الجميلة والذكية وصاحبة الطموح الكبير “سارة عز الدين”، التي درست الصحافة في دمشق لكنها اضطرت إلى مغادرتها برفقة والدتها “رُبا” بعد تصاعد أعمال العنف هناك. فتقرر السفر إلى دبي، حيث يعيش والدها، الإعلامي المصري “جمال عز الدين”، الذي طلق أمها بعد زواج قصير.

تصل “سارة” إلى دبي لكي تبدأ بدراسة إخراج الأفلام الوثائقية، معتقدة أنها ما إن تنتهي حتى يساندها والدها المشهور، صاحب النفوذ، ويدعم مسيرتها بفرصة عمل مناسبة. إلا أنه لا يفعل. فهو شديد الانشغال بالتطورات السياسية وأحداث الربيع العربي. وموقعه في المحطة الإخبارية الكبيرة التي يعمل فيها يفرض عليه تفرغاً شبه كلي للعمل الإعلامي.

تنهي “سارة” دراستها، فتترك والدها وتعود إلى بيروت، ومع وصولها إلى لبنان تبدأ تنفيذ مشروعها بإخراج أفلام وثائقية. فتذهب إلى سوريا لإنتاج فيلم تسجيلي برفقة صديق لها، متخطية العديد من الصعاب والأخطار حتي تقع أسيرة إحدى الجماعات التي تنشط في الأرض السورية.

ويبرز مسلسل “طوق الإسفلت” البدوي، من إنتاج تلفزيون أبوظبي، الذي يختلف عن أي عمل بدوي تقليدي. وتلعب دور البطولة فيه الفنانة الأردنية المتألقة صبا مبارك، يشاركها النجم السوري الصاعد سامر إسماعيل، الذي بدأ مشواره مع مسلسل “عمر بن الخطّاب” الشهير. كما يشارك الممثل منذر ريحانة في هذا العمل، الذي يعالج الدراما البدوية من منظور جديد. وتتمحور القصة حول الصراع بين البداوة والحضارة بطريقة مشوقة تحمل العديد من المفاجآت. وهو من تأليف قيس إلياس ونجيب كايد وإخراج محمد الحشكي.

يسرد “طوق الإسفلت” قصة عشيرة بدوية تقترب منها المدنية على شكل طريق وسط الصحراء. فترتفع أسعار أراض كانت ذات قيمة متدنية. ويصبح لمفهوم الجشع معنى جديد، فيما تعاني العشيرة من الانقسام. والقيادة ،متمثلة بالشيخ “مزعل”، الذي كبر وضعف، وتخضع لتهديد الفارس “عجاج” وأبناء عمومته. كما تحض أخبار ضعف الشيخ القبائل الاخرى على التعدي عليها، بينما لا يبدي ابنه “طراد” اهتماماً بتسلم المشيخة، التي لا يفهم طرقها. يجد “طراد” نفسه وسط زوبعة من أحداث متسارعة، ومؤامرات ودم وموت تقلب كل شيء. وفوق ذلك، يشح الماء تدريجياً.

وتطل النجمة المصرية غادة عبد الرازق فيالسيدة الاولى”، الدراما المصرية الاجتماعية، يشاركها في البطولة الفنانان ممدوح عبد العليم وباسل خياط. والمسلسل من تأليف ياسر عبد المجيد وعمرو الشامي وإخراج محمد بكير. ولأول مرة في تاريخ الدراما التلفزيونية، يدخل المشاهدون إلى قصر الرئاسة عبر عيون إمرأة ثائرة على واقعها، حالمة وطموحة إنما قاسية في الوقت نفسه.

“مريم” امرأة طموحة، تواقةٌ إلى التطور اقتصادياً واجتماعياً، وعازمةٌ على فعل أي شيء لكي تُغري “هشام”، المرشح الرئاسي، وتصبح سيدة مصر الأولى. تبدأ الحكاية عندما تنتقل للعيش في القاهرة عند قريبها “سليم”، أحد أعضاء حملة “هشام” الانتخابية، الذي يُعرِّفها بدوره الى “عمرو”، المخرج المسرحي الذي يصبح حب “مريم” الوحيد بعد تجربة زواج فاشلة. لكنه في الوقت ذاته يقف في وجه أحلامها بالسلطة والجاه. تتعرف على “هشام”، المرشح الرئاسي، حين حضوره كضيف شرف العرضَ الأول لمسرحية “عمرو” الموسيقية. فتعمل جاهدة لكي تجعل “هشام” وأفراد عائلته يثقون بها.

مسلسل “السيدة الأولى” مأخوذ عن الدراما اللاتينية الشهيرة The First Lady بعدما ترجمت إلى العربية بنجاح.

وفي أول عمل درامي لها، تضطلع الفنانة الاستعراضية اللبنانية ميريام فارس بدور البطولة في الدراما اللبنانية المصرية “اتهام”، التي أخرجها فيليب أسمر وألفتها الكاتبة كلوديا مارشيليان. ويشارك في بطولة العمل حسن الرداد وتقلا شمعون وعزت أبو عوف وأحمد خليل.

تدور قصة المسلسل في ضيعة لبنانية نائية، حيث تعيش شابة تدعى “ريم” مع عائلتها المؤلفة من أم وشقيقين وشقيقة. فقدت “ريم” والدها قبل أكثر من 10 سنوات، فاضطرت إلى البدء بالعمل باكراً، وهي البنت البكر التي شعرت بعد رحيل والدها بأنها مسؤولة عن العائلة، لكون والدتها تعاني مشاكل قلب منذ سنوات. وتُعرض فرصة عمل جيدة في القاهرة على الفتاة الفقيرة، التي سرعان ما تكتشف أنها ضحية خديعة تقودها إلى السجن. لكنها تخرج من أزمتها بعد معاناة كبيرة، وبمساعدة محامٍ طيب. فتكرس حياتها وأموالها للانتقام ممن كان السبب في تشويه سمعتها.

وفي فترة المغرب، سيكون المشاهدون على موعد مع فقرات منوعة تجلب الابتسامة والبهجة لجميع أفراد العائلة. وتستمر المواقف الطريفة مع الموسم الثالث من المسلسل الكرتوني الشهير “خوصة بوصة”، الذي حقق موسماه الأول والثاني نجاحاً منقطع النظير لدى الجمهور من كافة الفئات العمرية بين الإماراتيين والعرب. يتناول المسلسل الحياة اليومية لأسرة إماراتية، ويعكس قضايا مجتمع الإمارات بمواطنيه ومقيميه في قالب كوميدي مرح. وهو من إعداد الإماراتية نجلاء الشحي.

أما النجم الكوميدي داود حسين، فيطلُّ على جمهوره من خلال الدراما الخليجية الكوميدية “تذكرة داود”، التي يشاركه بطولتها منى شداد وعلي جمعة. والعمل من تأليف الكاتب الإماراتي الشهير جمال سالم وإخراج سلطان خسروه. تتمحور أحداث “تذكرة داود” حول رجل بلغ من العمر 50 عاماً ولم يتزوج بعد بسبب طبيعة شخصيته الخجولة. يعيش “داود” مع أخته المتزوجة. ولأنه بات يشكل عبئاً على العائلة، تسعى أخته بتحريض من زوجها إلى تزويجه بأي طريقه لكي يستقر في بيت مستقل. فتقوم بالبحث عن زوجة مناسبة له. وأثناء الحلقات الـ30، يخوض “داود” تجارب عديدة في  التعامل مع النساء، تفضي إلى مواقف كوميدية. هكذا، تقدم كل حلقه ممثلة جديدة، ما يصبغ بطابع التنوع النسائي ذلك المسلسل الاجتماعي الفكاهي المناسب لجميع أفراد العائلة.

وفي جديد الدراما الخليجية على أبوظبي الأولى، يطل خالد أمين، أحد أشهر الممثلين الخليجيين، تشاركه البطولة الفنانة الخليجية نور، في مسلسل “حب في الأربعين”، الذي يسرد قصة رومانسية فريدة من نوعها في الدراما الخليجية، تدور حول رجل وامرأة في الأربعين من العمر.

المسلسل، وهو من تأليف الكاتبة المعروفة إيمان سلطان، يتحدث عن شخصين كالزيت والماء. فهو حنون عاطفي اجتماعي، وهي قاسية باردة متوحشة. كيف يمكن أن يتعايشا؟ ولا دخل للصدفة في لقاءاتهما اليومية: فهو المستأجر وهي مؤجرة العقار الذي يسكنه. يحاول أن يلينها بطيبته، وتسعى إلى صدِّه بقسوتها. تعجبه ويعجبها. فهي ذكية وقوية وصعبة المنال. وهو مليء بالحيوية والحياة، استطاع أن يحرك فيها مشاعر كانت تظن بأنها مدفونة إلى الأبد. هو صريح وهي تكابر. يتعمد إغاظتها متلذذاً بردة فعلها. وتتعمد الوقاحة لتنفيره. فتساعده بناته في محاولة ترويضها، حرصاً منهن على سعادته.

ومن الأعمال المميزة أيضاً، يبرز المسلسل الخليجي “للحب كلمة”، الذي يسرد قصة اجتماعية عائلية بجدارة، من بطولة هيا عبد السلام وبشار الشطي وفاطمة الصفي وجاسم النبهان، وتأليف الكاتب فهد العليوة. وتدور أحداث هذه الدراما الاجتماعية في قالب رومانسي وإنساني مشوق، فما بين المال والسلطة وحق المرأة وأهمية دور الأب في العائلة، نرى الشخصيات تتصارع وتتشابك لكي تصل إلى ما تطمح إليه عبر خطوط متشابكة بعيدة عن المبالغة في الطرح. فالعمل أسري نظيف، يحض على تبني القيم الأسرية ويدافع عن العادات والتقاليد الكويتية، ويعطي المرأة حقها في أن تكون نصف المجتمع.

يشارك في هذا العمل أكثر من 20 فناناً خليجياً معروفاً، لتعدد شخصيات القصة التي تسرد حياة 3 عائلات كبيرة. وله عدة محاور تختلف وتتشابه، ما يُظهر في آن عيوب المجتمع وأخطاءه وحسناته. ويعدّ العمل رسالة حب ودعوة إلى التمسك بالإطار الأسري والمحافظة على روح الأسرة الواحدة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy