займ срочно

وزير التعليم يعقد اجتماعاً برؤساء الجامعات ويطلع على استعدادات العام الجامعي الجديد

الرياض – واس:
عقد معالي وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، اليوم اجتماعاً برؤساء الجامعات؛ للاطلاع على تقارير الجاهزية للعام الجامعي الجديد، والعودة الحضورية لجميع طلاب وطالبات التعليم الجامعي وأعضاء هيئة التدريس لمن تحصّل منهم على جرعتين.
وقدّم معالي وزير التعليم في بداية اللقاء الشكر والتقدير للقيادة الرشيدة -أيدها الله- على دعمها المستمر للتعليم الجامعي، وجهودها في الحفاظ على استمرار العملية التعليمية لأبناء وبنات المملكة رغم ظروف جائحة كورونا، كما شكر رؤساء الجامعات الذين انتهت فترة تكليفهم، والترحيب بالوكلاء المكلفين الجدد، متمنياً لهم التوفيق.
وأكد ضرورة حصول الطلاب وأعضاء هيئة التدريس والإداريين على جرعتي اللقاح للدخول للمنشآت التعليمية من قبل كل الجامعات والمعاهد وغيرها ، وعدم السماح لغير مكتملي التحصين بجرعتين بالحضور، وإيقاف تسجيل الطلبة الذين لم يحصلوا على اللقاح واعتبارهم غائبين، مع تمكينهم من تأجيل الفصل دون أن يُحتسب، مشدداً على تكثيف الجهود في مراكز تقديم اللقاحات في الجامعات والمستشفيات والمراكز الصحية الجامعية؛ لتحفيز الطلبة وأعضاء هيئة التدريس للحصول على اللقاح.
وقال آل الشيخ: “تحصين أعضاء هيئة التدريس والطلبة مسؤولية رئيس الجامعة ووكلاء الجامعة وعمداء الكليات ورؤساء الأقسام كل فيما يخصه، وحثهم للحصول على جرعتي اللقاح ومتابعتهم في ذلك، وعدم السماح بدخول أي طالب أو عضو هيئة تدريس غير محصن، واتخاذ الإجراءات النظامية فيمن يخالف ذلك”، مشيراً إلى أن رئيس الجامعة هو المسؤول عن تطبيق الإجراءات الاحترازية المعتمدة من” وزارة الصحة” و”وقاية”، ويتحمل بسلسلة تراتبية مع الوكلاء والعمداء ورؤساء الأقسام وأعضاء هيئة التدريس تبعات عدم الالتزام بتطبيق تلك الإجراءات، ولن نقبل بأي تقصير أو تهاون في ذلك.
وأضاف معاليه : على كل رئيس جامعة مع الوكلاء أن يقوم بزيارات تفقدية بدءاً من هذا الأسبوع لجميع المنشآت؛ للتأكد من توفر جميع المستلزمات وتطبيق كافة الإجراءات الاحترازية فيها، بما يمنح الطمأنينة في نفوس الطلبة، ويبعث برسالة إيجابية للمجتمع عن حجم الاستعداد في الجامعة، والقيام بعمليات محاكاة لعمليات الدخول والخروج للكليات، وتنظيم مقاعد الحضور في القاعات.
وأشار معاليه إلى أهمية التوافق على جميع الإجراءات في الجامعات، من خلال اللجنة الإشرافية العليا للعودة الحضورية الآمنة برئاسة معالي نائب الوزير للجامعات وعضوية جميع رؤساء الجامعات، مشدداً على العودة الحضورية الكاملة لجميع أعضاء هيئة التدريس والموظفين ممن تنطبق عليهم شروط العودة الحضورية، واتخاذ جميع التدابير اللازمة لذلك.
ولفت معاليه النظر إلى ضرورة توزيع الجدول الدراسي على كامل اليوم؛ بما يضمن التباعد وتطبيق جميع الاجراءات الاحترازية، داعياً إلى الاستفادة من مكتسبات الجامعات خلال فترة وباء كورونا؛ المتمثلة في تمكين جميع أعضاء هيئة التدريس والطلاب من استخدام أنماط التعليم الإلكتروني وتطبيقاته المختلفة، وأن يتم تحديد نسبة من كل مقرر دراسي نظري تُقدم بطريقة التعليم عن بُعد، ومتابعة رئيس الجامعة لعملية القبول والتسجيل، والتأكد شخصياً من استيفاء الطاقة الاستيعابية للقبول وفق النسب المحددة في كل تخصص.
عقب ذلك استعرض معالي وزير التعليم مع رؤساء الجامعات تقارير الاستعداد للعام الدراسي، ونسب التحصين في الجامعات، وتطبيق الإجراءات الاحترازية، وعمليات القبول.
حضر اللقاء معالي نائب وزير التعليم للجامعات والبحث والابتكار الدكتور محمد بن أحمد السديري، ومعالي نائب وزير التعليم المكلف الدكتور سعد بن سعود آل فهيد، ورؤساء الجامعات ووكلاؤها، وعدد من المسؤولين في الوزارة.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy