займ срочно

طرزان يظهر من جديد: عاش 41 عاماً في الغابة ولا يعرف من هم النساء

وكالات-سويفت نيوز:

ظهرت الشهيرة مرة أخرى، في الواقع وخاصة في فيتنام، تلم الشخصية التي يحبها الكثير حول العالم

في التفاصيل، ظهر رجل فيتنامي كان يعيش في الغابة منذ أكثر من 40 عامًا، وتعود قصته لعام 1972 حين هرب إلى الغابة بعد مقتل بعض أفراد عائلته بقنبلة أمريكية خلال الحرب

وعلى مدار السنوات الطويلة لقد كان يعتمد على محيطه و في الغذاء، وعاش الفيتنامي هو فان لانغ البالغ من العمر 49 عامًا، حياة طرزان بعد أن أجبرته أهوال حرب فيتنام على الفرار مع بقية أفراد أسرته من المنزل

شاهد أيضاً: شيف عالمي يحضر طبق الجمبري بنكهة عطر شهير: أغرب الأطباق حول العالم

طرزان

ووفقا لتقارير وسائل الإعلام المحلية، استقر فان لانج وشقيقه تري ووالده في أعماق الغابة في مقاطعة كوانغ نجاي، فقد عاش الثلاثي بالكامل في البرية، وأكلوا العسل والفاكهة والحيوانات، وقاموا ببناء الملاجئ لأنفسهم، و إنهم يعيشون الآن في منزل صغير قريب جدًا من الغابة

- Advertisement -

عانى والد لانغ طوال حياته من خوف شديد من العودة إلى قريته، لأنه لم يعتقد أن حرب فيتنام قد انتهت بعد، وذكرت وسائل إعلام أن الرجل عاش منعزلاً تمامًا في غابات فيتنام مع والده لمدة 41 عامًا، ولم يكن لديه أدنى فكرة عن وجود النساء، وغالبًا ما كان يختبئ إذا واجه القرويين أثناء إقامته في الغابة

ويعيش الفيتنامي على صيد الطيور والحيوانات من خلال استخدام الأدوات البدائية والضرورية بالإضافة إلى قطاف الفاكهة التي تنتجها الغابة بشكل طبيعي التي قضى عمره بين أشجارها

طوال حياته، كان لانغ الملقب بطرزان يأكل الثعابين والقرود والسحالي وحيوانات أخرى، لكن وجبته المفضلة كانت رأس الفأر، و قال ألفارو سيريزو، المصور الذي تعقب العائلة في عام 2015: “كانوا يهربون دائمًا عندما يرون الناس من مسافة بعيدة”

قصة حياة طرزان

عندما سُئل لانغ عما إذا كان يعرف ما هي الأنثى، قال: “لم يشرح لي والدي ذلك مطلقًا لكنني رأيت أشخاصًا في الغابة مؤخرًا، قد يكونوا هم”

وقالت سيريزو: “الأكثر إثارة للدهشة أنه لا يزال لا يعرف اليوم الفرق الأساسي بين الرجل والمرأة، لانغ هو أروع شخص قابلته في حياتي، إن حياته بسيطة فهو لا يعرف ما هو الجيد أو السيئ.”

وصف المصور وضع لانغ، قائلاً: “لانغ طفل في جسد رجل لا يفهم الكثير من المفاهيم الاجتماعية، لا يعرف الفرق بين الخير والشر. إنه مجرد طفل، لا يعرف شيئًا ،معظم الناس يعرفون الخير والشر في الحياة، لكن هو لا يعرفه”

عاد لانغ إلى وطنه منذ عام 2015 وكافح في البداية للتكيف مع ثقافة القرية، لكن يبدو أنه يستمتع بحياته الجديدة في الغابة

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy