займ срочно

العراق.. بيان عاجل من وزارة الخارجية بشأن القصف الأمريكي الأخير

العراق-سويفت نيوز:

أدانت وزارة الخارجية العراقية، اليوم الاثنين، الهجوم الجوي الأمريكي الذي استهدف موقعًا على الحدود العراقية السورية، مؤكدة ان بغداد ماضية بإجراءاتها التحقيقية بشأن هذا الهجوم

وقال المتحدث باسم الوزارة أحمد الصحافي في بيان نشرته وكالة أنباء العراق أن “وزارة الخارجيّة تدين الهجوم الجوي ليلة أمس والذي طال موقعا على الحدود العراقية السورية”، مبينًا ان “الوزارة تجدد رفضها التام أن يكون العراق طرفا في أي صراع أو مواجهة لتصفية الحسابات على أراضيه وبما يعد إعتداء وإنتهاكا للسيادة الوطنية وخروجا صريحا عن الأعراف والمواثيق الدولية”

وأضاف “نؤكد تمسكنا بسيادة العراق ووحدته وبالإرتكان لكلِّ ما من شأنه تعزيز ذلك، عبرَ إستدامة التنسيق والتواصل مع مختلف الأطراف ومن خلال المبادرات والمساعي الدبلوماسيّة التي تضمن عدم تكرار مثل هذه الأعمال العِدائيّةِ المرفوضة والمُدانة”

وأوضح أن “الحكومةَ العراقية بإجراءاتها التحقيقيّة وبما يكفل الحق السيادي في ذلك، منعاً لأي تصعيدٍ نراهُ يخلّ بأمن العراق واستقراره”

من جانبه، قال اللواء يحيى رسول، الناطق باسم الجيش العراقي بيان صحفي: “ندين الهجوم الجوي الأمريكي الذي استهدف ليلة أمس موقعا على الحدود العراقية السورية، وبما يمثل انتهاكا سافرا ومرفوضا للسيادة العراقية وللأمن الوطني العراقي، وفق جميع المواثيق الدولية”

وأضاف رسول أن العراق يجدد رفضه “أن يكون ساحة لتصفية الحسابات، ويتمسك بحقه في السيادة على أراضيه ومنع استخدامها كساحة لردود الفعل والاعتداءات”

ودعا رسول إلى التهدئة وتجنب التصعيد بكل أشكاله، وأشار إلى أن العراق سيقوم بالتحقيقات والإجراءات والاتصالات اللازمة على مختلف المستويات، لمنع حصول مثل هكذا انتهاكات

- Advertisement -

وكانت وكالة الأنباء السورية “سانا” أفادت، ليل الأحد-الاثنين، بوقوع هجوم جوي على الحدود السورية العراقية في منطقة البوكمال في ريف محافظة دير الزور الشرقي

و أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن القصف أسفر عن مقتل خمسة عناصر على الأقل من فصائل مدعومة إيرانيا، وفيما لم يذكر المرصد هوية القتلى، أعلنت مليشيات الحشد الشعبي مقتل عدد من عناصرها في الضربات التي نفذتها واشنطن

ونقلت وكالة “رووداو” الكردية عن اللواء بالحشد الشعبي، أحمد المكصوصي، تأكيده مقتل مجموعة من عناصر الحشد بـ ضربات جوية أمريكية الليلة الماضية، مشيرا إلى جهوزية الحشد “للرد وأخذ الثأر”

وقال المكصوصي، الضربة أدت لمقتل العديد من عناصر مليشيا الحشد، فيما توعد المدير العام لمديرية الإعلام في مليشيا الحشد الشعبي مهند العقابي، الولايات المتحدة بـ”رد عنيف”

وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاجون” مسؤوليتها عن الهجمات، موضحة أنها استهدفت “فصائل مسلحة مدعومة من إيران في العراق وسوريا وأن ذلك يأتي ردا على هجمات بطائرات مسيرة شنتها تلك الفصائل على أفراد ومنشآت أمريكية في العراق

وقال المتحدث باسم “البنتاجون” جون كيربي في بيان إنه “بتوجيه من الرئيس بايدن، شنت القوات العسكرية الأمريكية في وقت سابق هذا المساء غارات جوية دفاعية دقيقة ضد منشآت تستخدمها مليشيات مدعومة من إيران في منطقة الحدود العراقية السورية”

وأكد بيان وزارة الدفاع الأمريكية أن الهجمات “تظهر أن الرئيس جو بايدن واضح في أنه سيتحرك لحماية الأمريكيين”، لافتًا إلى أن المنشآت المستهدفة كانت تستخدمها فصائل مسلحة مدعومة من إيران من بينها “كتائب حزب الله” و”كتائب سيد الشهداء”

ونهاية فبرار الماضي، أعلنت القوات الأمريكية “شن مقاتلاتها غارات على منشآت عسكرية تستخدمها ميليشيات مدعومة من إيران في شرق سوريا، في رد قالت إنه على هجمات صاروخية استهدفت قوات أمريكية متمركزة في العراق”

وأكد الحشد الشعبي المدعوم من إيران مقتل 5 من عناصره في القصف الأمريكي لمراكز تابعة له عند الحدود العراقية السورية، وتوعد بالرد على القصف الأمريكي لمواقعه، وفق ما ذكرت شبكة “سكاي نيوز”

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy