займ срочно

“مجموعة تداول السعودية” تصدر تقريرها السنوي لعام 2020م

الرياض – واس:

أصدرت مجموعة تداول السعودية (المجموعة) اليوم تقريرها السنوي لعام 2020، الذي يستعرض أداء الشركة وأنشطتها وأهم إنجازاتها خلال العام الماضي المنتهي في 31 ديسمبر 2020م.

وأعلنت السوق المالية السعودية (تداول) في الربع الأول من عام 2021م تحولها إلى مجموعة قابضة باسم “مجموعة تداول السعودية”، تضمّ تحت مظلتها أربع شركات هي: تداول السعودية -سوق الأوراق المالية في المملكة- (تداول سابقاً)، وشركة مركز مقاصة الأوراق المالية (مقاصة)، وشركة مركز إيداع الأوراق المالية (إيداع)، وشركة “وامض” الجديدة المتخصصة في الابتكار التقني.

وأوضح التقرير ارتفاع الإيرادات التشغيلية للمجموعة بنسبة تجاوزت 91% أي 1.1 مليار ريال سعودي في العام 2020م نتيجة ارتفاع عمولات التداول بشكل أساسي بنسبة 141%، كما ارتفعت التكاليف التشغيلية بنسبة 9% تقريباً في الفترة نفسها من العام السابق لتصل إلى 356 مليون ريال سعودي، حيث أسهم هذا الأداء مدعوماً بزيادة الإيرادات التشغيلية في نمو إجمالي الأرباح بنسبة 203% أي 723 مليون ريال سعودي في عام 2020م.

وأشار إلى انخفاض المصاريف الإدارية والعمومية بنحو 8% لتصل إلى 180 مليون ريال سعودي في العام 2020م، بينما ارتفعت الأرباح التشغيلية بأكثر من 10 أضعاف لتصل إلى 543 مليون ريال سعودي، حيث سجلت الأرباح غير التشغيلية انخفاضاً يصل إلى 41 مليون ريال سعودي في العام 2020م، أي ما يقدر بنسبة 63% متأثرة بشكل أساسي بالانخفاض في إيرادات الاستثمار إلى نسبة 59%، وزيادة الربح السنوي قبل الزكاة بنسبة 281% ليصل إلى 584 مليون ريال سعودي وزيادة الربح السنوي بعد الزكاة بنسبة 227% ليصل إلى 500.5 مليون ريال.

- Advertisement -

وعلى الصعيد التشغيلي حققت المجموعة العديد من الإنجازات البارزة ضمن مساعيها لتطوير السوق المالية، حيث استكملت المرحلة الخامسة والأخيرة من الانضمام إلى مؤشر فوتسي راسل للأسواق الناشئة، وأطلقت سوق المشتقات المالية، وأول صندوق متداول للمتاجرة بالذهب في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وطرحت العقود المستقبلية لمؤشر إم تي 30، ومؤشرات آي بوكس تداول للصكوك وأدوات الدين الحكومية بالريال السعودي بالتعاون مع شركة «آي إتش إس ماركيت».

وأوضح التقرير ارتفاع القيمة السوقية للسوق الرئيسية للمجموعة بنسبة 0.85% من 9.0 مليارات ريال سعودي في عام 2019م إلى 9.1 مليارات ريال سعودي بنهاية العام 2020م. وتشكل هذه الحصة حالياً نحو 77% من إجمالي القيمة السوقية لأسواق الأوراق المالية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، كما تمثل السوق المالية السعودية النسبة الأعلى من حيث نسبة القيمة السوقية إلى الناتج المحلي الإجمالي بين أكبر الأسواق الناشئة، حيث تبلغ أكثر من 356%.

وبهذه المناسبة قالت رئيس مجلس إدارة مجموعة تداول السعودية سارة السحيمي: “حققنا في السنوات الماضية إنجازات تؤكد على ما نتمتع به من عزم ومرونة، ونتطلع إلى المزيد من الإنجازات في الأعوام القادمة، حتى نرى السوق المالية السعودية في مصاف الأسواق العالمية من حيث متانة وتطور بنيتها التحتية والمنتجات والعروض المقدمة، دعماً لمستهدفات برنامج تطوير القطاع المالي أحد البرامج التنفيذية لرؤية المملكة 2030 وتماشياً مع إستراتيجية صندوق الاستثمارات العامة”.

من جانبه أكد الرئيس التنفيذي لمجموعة تداول السعودية المهندس خالد الحصان أن النتائج المالية الاستثنائية التي حُققت في عام 2020م رغم الظروف الصعبة التي شهدتها الأسواق المحلية والعالمية هي مؤشر قوي يعكس نجاح إستراتيجية المجموعة ومرونتها التشغيلية، تمكّن المجموعة على مدار العام من مواصلة مسيرة النمو وتعزيز المكانة كسوق مالية متقدّمة ورائدة عالمياً، متطلّعا هذا العام إلى الإسهام بشكل أكبر في تنويع الاقتصاد الوطني عبر توفير المزيد من الفرص الاستثمارية الجذابة لتلبية طموحات المصدرين والمستثمرين.

وذكر التقرير أبرز النتائج المالية والتشغيلية لعام 2020م وهي: زيادة في معدل الإيرادات التشغيلية إلى نحو 91.3% لتصل إلى 1.1 مليار ريال سعودي متأثراً بالارتفاع في حجم التداولات، وزيادة في الربح قبل الزكاة للمجموعة بنسبة 281% لتصل إلى 584 مليون ريال سعودي وزيادة الربح السنوي بعد الزكاة بنسبة 227% ليصل الى 500.5 مليون ريال، وتحقيق المركز التاسع بين أكبر الأسواق المالية في العالم من حيث القيمة السوقية في نهاية العام 2020م، وزيادة بنسبة 3.58% في مؤشر السوق الرئيسية (تاسي) انعكست في ارتفاع القيمة السوقية للسوق بنسبة 0.85%، في حين سجل مؤشر السوق الموازية (نمو) زيادة بنسبة 252% انعكست في ارتفاع القيمة السوقية للسوق بنسبة 379%، وارتفاع عدد المستثمرين الأجانب المؤهلين من 1,939 مستثمراً في يناير 2020م إلى أكثر من 2,300 في نهاية العام، أي بزيادة قدرها 18.6% تقريباً، وبلغ صافي استثماراتهم 22.4 مليار ريال سعودي في الفترة نفسها، وحصول شركة مركز مقاصة الأوراق المالية (مقاصة) على ترخيص لشركة مقاصة من هيئة السوق المالية كطرف مقابل مركزي مؤهل، وإنشاء شركة جديدة تندرج تحت مجموعة تداول السعودية باسم شركة تداول للحلول المتقدمة “وامض” التي تختص بتوفير الحلول التقنية القائمة على الابتكار.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy