займ срочно

شاهد.. ختام فعاليات “أكرموا كبارنا” لحماية المسنين من الإساءة

الرياض – سويفت نيوز:

اختتمت الجمعية السعودية لمساندة كبار السن “وقار”، حملة توعوية بعنوان “أكرموا كبارنا”.. يأتي ذلك في إطار احتفال الأمم المتحدة والعالم بـ”اليوم العالمي للتوعية بشأن عدم إساءة معاملة كبار السن”، واستمرارًا في سعيها الدائم لدعم قضايا كبار السن في المملكة.

وقال المدير التنفيذي لجمعية “وقار” عبدالعزيز الهدلق: إن الحملة في نسختها الثالثة وجدت تفاعلًا كبيرًا من المجتمع، وهي عبارة عن محتوى معرفي يهدف إلى توعية الأسرة والمجتمع بحقوق كبار السن من منظور شرعي واجتماعي، ورفع مستوى الوعي الثقافي بأهمية الابتعاد عن كل ما يسيء لكبار السن أو يلحق الأذى بهم.

وأضاف: “استمرت الحملة أربعة أيام، وشملت عدة فعاليات؛ منها المشاركة بركن تعريفي توعوي تثقيفي لزوار مركز طب الأسرة والمجتمع بمدينة الملك سعود السكنية بإسكان وزارة الحرس الوطني، للتعريف بالجمعية ودورها الريادي في مساندة كبار السن، إضافة إلى توعية المجتمع بحقوق كبار السن وتوضيح مفهوم الإساءة وأشكالها، وكيفية وقايتهم وحمايتهم، كما وزعت الهدايا وكتيبات للتعريف بخدمات الجمعية وأهدافها.

كما شاركت بعدد من الأركان التعريفية والتوعوية والتثقيفية بدار الرعاية الاجتماعية للمسنين ودار الرعاية الاجتماعية بدار المسنات، تمثلت في استشعار المجتمع أهمية مساندة كبار السن وتوقيرهم، وتذكيرهم بأهمية رعاية من لديهم من كبار السن.

كما نظمت “وقار” -بالشراكة مع لجنة التنمية الاجتماعية الأهلية بشرورة وجمعية التنمية الأسرية بالأحساء- ندوة بعنوان “حمايتكم حق علينا” بتاريخ 06/ 11/ 1442هـ الموافق 16 يونيو 2021م. قدمتها المستشارة الأسرية “حنان الشجار”.. وقد تخلل الندوة التعريف بالخصائص العمرية لكبار السن، وأشكال العنف التي قد يتعرض لها كبار السن، ورعاية كبار السن في ضوء الشريعة الإسلامية.

- Advertisement -

وأتبع “الهدلق”: “إضافة إلى مشاركة (وقار) بالحملة الإعلامية لتفعيل اليوم العالمي للتوعية بشأن عدم إساءة معاملة كبار السن التي نظمها مجلس شؤون الأسرة؛ أؤكد أنه “لم ترد المشاركة باحتفالات العالم بتلك المناسبة بطريقة تقليدية؛ كونها تدرك أن البعض يقتصر فهمه للإساءة على الإساءة الجسدية فقط؛ فيما هي تشمل إساءات أخرى تضم: الجوانب النفسية والمالية والصحية، وغيرها، وأن الأمر بحاجة لتوعية شاملة حتى تكتمل منظومة الأمن، التي تحمي كبار السن من المخاطر، والتي تحدث أحيانًا دون قصد”.

وختم المدير التنفيذي لجمعية “وقار” بقوله: “ما يحدث أحيانًا من إساءة لأحدهم لا يعبر أبدًا عن معدن المجتمع السعودي وأصالته، وأنها مجرد أحداث عرضية لها ظروفها الخاصة، والتي لا تنال من منظومة القيم الخيرية التي تتربى عليها الأجيال، جيلًا بعد آخر.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy