تحرك عاجل من مجلس الأمن بشأن الوضع بإقليم تيجراي في إثيوبيا

وكالات-سويفت نيوز:

أعلنت منظمة الأمم المتحدة، اليوم الجمعة، أن أكثر من 350 ألف شخص في إقليم تيجراي بإثيوبيا معرضون إلى الموت بسبب المجاعة.

وذكر تقرير صادر عن الأمم المتحدة، أن الملايين في إثيوبيا معرضون لخطر المجاعة، موضحًا أن الصراع في تيجراي تسبب في كارثة بشأن الغذاء هي الأسوأ منذ عقود، وفقًا لوكالة “رويترز” للأنباء.

- Advertisement -

وقال منسق مساعدات الأمم المتحدة، مارك لوكوك، إن إقليم تيجراي يعاني حاليًا من المجاعة، مضيفًا: “عدد الأشخاص الذين يعانون من المجاعة بإقليم تيجراي أكثر من أي مكان في العالم، منذ أن فقد ربع مليون شخص حياتهم في الصومال خلال عام 2011” .

ويعاني نحو 5.5 مليون شخص في إقليم تيجراي الإثيوبي من مشاكل في الوصول إلى الغذاء، منذ اندلاع الصراع في الإقليم بأمر من رئيس الوزراء آبي أحمد.

وتسبب الصراع الذي شنته الحكومة في أديس أبابا على الإقليم الشمالي في مقتل آلاف المدنيين، ونزوح أكثر من 2 مليون شخص من منازلهم إلى المناطق الجبلية.

ومن المقرر أن يناقش مجلس الأمن الدولي الوضع في تيجراي الثلاثاء المقبل، بعد تحذير الولايات المتحدة من خطورة الوضع الإنساني في الإقليم.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy