أمين عام التعاون الإسلامي يشيد بمخرجات مؤتمر “إعلان السلام في أفغانستان”

جدة – واس:

أشاد معالي الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين بمخرجات المؤتمر الإسلامي الذي انعقد في رحاب بيت الله العتيق بمكة المكرمة، تحت مظلة رابطة العالم الإسلامي، وبرعاية المملكة العربية السعودية، الذي اختتم أعماله بتوقيع كبار العلماء في جمهوريتي باكستان وأفغانستان الإعلان التاريخي “إعلان السلام في أفغانستان”.

- Advertisement -

وأشار العثيمين إلى أن هذا الإعلان التاريخي يعكس الجهود الكبيرة التي تبذلها المملكة العربية السعودية رئيسة القمة الإسلامية ودورها الريادي في المصالحات بين الفرقاء في الدول الإسلامية، مؤكدا أن نجاح ما قامت به رابطة العالم الإسلامي اليوم من جهد موفق في هذا الاتجاه يؤكد ريادة المملكة وحرصها على دعم المفاوضات بين الفئات المتقاتلة ونبذ كل أعمال العنف والتطرف بكل أشكالها وصورها.

وثمن الأمين العام جهود الرابطة بقيادة معالي الأمين العام رئيس هيئة علماء المسلمين الشيخ الدكتور محمد بن عبد الكريم العيسى، التي أفضت إلى التوصل إلى الإعلان التاريخي والاتفاق على إيجاد حل نهائي وشامل للنزاع الأفغاني، عبر الوصول إلى أرضية مشتركة بين الأطراف المتصارعة، الأمر الذي يمهد الطريق إلى وقف إراقة الدماء وقيادة الشعب الأفغاني لعملية السلام والمصالحة والاستقرار والتقدم والازدهار.

وأشاد العثيمين أيضا بروح الأخوة التي سادت في المؤتمر بين علماء الإسلام في جمهورية باكستان الإسلامية، وجمهورية أفغانستان الإسلامية، الذين لهم التأثير الشرعي الحاسم على جميع الأطراف، وبذلك تنتصر قوة العقل على العنف والتطرف والغلو.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy