“أمير تبوك” يرعى حفل تخريج حملة البكالوريوس والماجستير بجامعة فهد بن سلطان

تبوك – سويفت نيوز:

رعى الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة تبوك رئيس مجلس أمناء جامعة فهد بن سلطان مساء أمس، حفل تخريج الدفعة الـ13 من طلاب وطالبات الجامعة من حملة درجة البكالوريوس، والدفعة الثامنة من حملة الماجستير للعام الجامعي 1441/ 1442هـ، والبالغ عددهم 465 طالبًا وطالبة؛ حيث كان في استقباله لدى وصوله مقر الجامعة رئيس الجامعة الدكتور محمد بن عبدالله اللحيدان.

ودشن أمير المنطقة “مختبر بلومبيرغ” الذي تسعى من خلاله الجامعة إلى مساعدة الطلاب والطالبات على تطوير مهاراتهم في تحليل البيانات المالية وعرض السوق، وتعزيز المعرفة التجارية والمالية للطلاب والأساتذة.. بعد ذلك اطلع أمير تبوك على اللوحة الجدارية التي ضمت برامج الجامعة والسنة التحضيرية فيها والمشاركة المجتمعية، إلى جانب الاعتمادات والاتفاقيات التي وقّعتها الجامعة، ثم اطلع على الاعتماد المؤسسي للجامعة، الذي أصدرته هيئة تقويم التعليم والتدريب ممثلةً في المركز الوطني للتقويم والاعتماد الأكاديمي، مهنئًا الجامعة بحصولها على هذا الاعتماد.. بعدها شاهد عددًا من الأعمال الفنية والتشكيلية لطلاب وطالبات النادي الفنون للرسم والموسيقي.

بدأ الحفل بتلاوة آيات من القرآن الكريم، ثم بدأت المسيرة الرمزية للخريجين والخريجات، ليلقي بعدها رئيس جامعة فهد بن سلطان الدكتور محمد بن عبدالله اللحيدان، كلمة أعرَبَ فيها عن شكره وامتنانه لأمير منطقة تبوك، على تفضله برعاية الحفل ومشاركة أبنائه الخريجين فرحتهم بساعات التخرج؛ مؤكدًا تنامي دور الجامعة وأثرها التعليمي في المنطقة؛ لما تلقاه من اهتمام ومتابعة؛ حيث تعمل الآن على افتتاح الكلية السادسة فيها، وفق أعلى المعايير العلمية وبالتعاون مع أهم المراكز العلمية في العالم.

إثر ذلك تَقدم أربعة طلاب للتعريف عن أنفسهم وتخصصاتهم باللغات (الإسبانية واليابانية والفرنسية والإيطالية)، وتناولوا من خلالها الجهود الكبيرة للجامعة وأعضاء هيئة التدريس بها، وأولياء الأمور، مقدمين التهنئة لزملائهم وزميلاتهم الخريجين والخريجات.

وفي الختام، سلّم أمير المنطقة وثائق التخرج لممثلي الأقسام من الخريجين والخريجات الأوائل، ثم أدلى بتصريح صحفي قال فيه: هذا موسم حصاد في جميع جامعات المملكة والمؤسسات التعليمية بها -ولله الحمد- وهو الاستثمار الحقيقي الذي يحرص عليه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين حفظهما الله.

والملاحظ أن التعليم لدينا في تطور كبير، وما إطلاق وزير التعليم مؤخرًا لإجراءات التعليم القادم؛ إلا دليل ذلك والأمر المبشر -ولله الحمد- بالخير؛ مؤكدًا أن التعليم هو الأساس وهو الاستثمار الحقيقي، ولهذا السبب ميزانية بلادكم معظمها موجهة للتعليم.

وأعرب في ختام تصريحه، عن سعادته بمشاركة الطلاب والطالبات حفل تخرجهم قائلًا: أنا سعيد هذا اليوم وهذا المساء مع الأبناء والبنات الخريجين والخريجات، وهي ليلة استثنائية، وإن شاء الله العام القادم نرى الجميع حاضرين؛ سائلًا الله جل في علاه أن يُديم على بلادنا ولاة أمرها وأمنها واستقرارها.

حضر الحفل وكيل إمارة منطقة تبوك محمد بن عبدالله الحقباني ومديرو الإدارات الحكومية المدنية والعسكرية بالمنطقة.

- Advertisement -

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy