“حقوق الإنسان اليمني”: قصف مليشيا الحوثي للأحياء السكنية بمأرب جرائم حرب مكتملة الأركان

تعز – واس:

قال مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان اليمني: إن قصف مليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة إيرانيًّا للأحياء السكنية المكتظة في محافظة مأرب؛ هي واحدة من جرائم الحرب مكتملة الأركان.

- Advertisement -

وأفاد المركز في بيان نشرته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ) “بأن استهداف المدنيين بقصف صاروخي من قِبَل مليشيا الحوثي -السبت الماضي- في محافظة مأرب واستهداف محطة بترول وسيارتيْ إسعاف بطائرات مسيرة؛ يُعد انتهاكًا صارخًا لقواعد القانون الدولي الإنساني وحقوق الإنسان وجريمة ضد الإنسانية ترتكبها مليشيا الحوثي بشكل معلن ومباشر، وعلى المجتمع الدولي أن يتحمل مسؤولياته القانونية والأخلاقية تجاه هذه الجرائم الممنهجة التي تقوم بها مليشيا الحوثي ضد المدنيين”.

واستغرب المركز صمت المنظومة الدولية بكل أجهزتها وخاصة مجلس الأمن والمفوضية السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان؛ مؤكدًا أن ذلك الصمت الدولي لا مبرر له، وأنه يعمل على تنامي مسار العنف في اليمن؛ مطالبًا بسرعة التحرك لوقف هذه الجرائم وملاحقة مرتكبيها.

وأشار البيان إلى أن تنامي جرائم مليشيا الحوثي تجاه المدنيين؛ دليل انتهاجهم سياسة العنف التي تتزايد في مختلف مناطق اليمن؛ منها محافظات تعز والبيضاء والضالع والحديدة، وأحدثها جريمة قصف المليشيا الحوثية لمنطقة التحيتا في محافظة الحديدة أمس، الذي نتج عنه مقتل خمسة أطفال من أسرة واحدة بقذائف حوثية مباشرة حسب المعلومات الأولية.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy