الخثلان: مَن مات بسبب “كورونا” يُرجى أن يكون شهيداً

مكة المكرمة – سويفت نيوز:

قال رئيس مجلس إدارة الجمعية الفقهية السعودية، الأستاذ في كلية الشريعة بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، الدكتور سعد الخثلان؛ إن وباء كورونا مثل الطاعون، ومَن مات بسببه يُرجى أن يكون شهيداً.

- Advertisement -

تفصيلاً؛ قال في تغريدة عبر حسابه على “تويتر”: ‏مَن مات بسبب وباء كورونا فيُرجى أن يكون شهيداً؛ لأن وباء كورونا مثل الطاعون، وقد قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: (من مات بالطاعون فهو شهيد) متفق عليه.

ولاقت التغريدة تفاعلاً، بين مَن يؤيد، وبين مَن يرى أن هناك فرقاً بين الطاعون وكورونا؛ حيث قال مغرّد في ردّه: ‏‎لا يخفاكم شيخ سعد، أن الطاعون يختلف عن الأوبئة والأمراض الأخرى؛ من ذلك أن مريض الطاعون ميت لا محالة، وأنه شديد جداً، يتعذب به صاحبه وتظهر عليه دمامل وجروح مستقبحة.. إلخ، وإلا فإننا سنجعل كل مرض، ولا سيما الشديد منها، ملحقاً بالطاعون”.

وأضاف آخر: ‏‎أليس الطاعون مرضاً مختلفاً تماماً، ولا يدخل مكة المكرّمة والمدينة المنوّرة، فكيف يُقاس عليه؟

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy