باستخدام المنظار وبدون أي مضاعفات.. عملية قلب مفتوح تنقذ حياة مريض قادم من أستراليا في مستشفى “الحبيب” بدبي

الرياض – سويفت نيوز:

بفضل الله تمكن فريق طبي متخصص في جراحة القلب بمستشفى د.سليمان الحبيب بدبي، من إنقاذ حياة مريض أسترالي؛ وذلك بإجراء عملية قلب مفتوح له باستخدام تقنية المنظار بنسبة نجاح 100%، وبدون أية مضاعفات؛ حيث نجح الأطباء في إنقاذ حياته بعملية جراحة مفتوحة لزراعة شرايين والقلب ينبض، بعد أن أصيب بضيق وتصلب في الشرايين المغذية لعضلة القلب.

وكان المريض قد وصل لمستشفى د.سليمان الحبيب بمدينة دبي الطبية قادمًا من أستراليا؛ بغرض الاستفادة من هذه التقنية؛ إذ تم إخضاع المريض لفحص طبي مبدئي أظهرت نتائجه ضرورة إجراء عملية قسطرة استكشافية لاستكمال التشخيص الطبي؛ حيث أبانت نتائج القسطرة وجود ضيق في “3” من الشرايين الرئيسية المغذية للقلب، ووفقًا لرؤية الفريق الطبي المعالج تقرر إجراء عملية “قلب مفتوح- زراعة شرايين”، وبشكل عاجل تم إخضاع المريض مجددًا لحزمة من الفحوصات الدقيقة اللازمة وتجهيزه للجراحة.

- Advertisement -

وقد استغرقت العملية “4” ساعات، تم خلالها عمل شق صغير عوضًا عن شق كامل للقفص الصدري، وتفادي مخاطر تبعات العمليات الجراحية التقليدية؛ ليُجري بعدها الفريق الطبي زراعه “3” شرايين جديدة والقلب ينبض أثناء الجراحة؛ مما ساعد في استعادة المريض لصحته خلال أيام قليلة.

وعقب انتهاء الجراحة تم نقل المريض للعناية المركزة ومكث فيها مدة 24 ساعة فقط، بعدها تم نقله لقسم التنويم حتى خرج من المستشفى بعد ثلاثة أيام وهو يتمتع بحالة صحية جيدة، وقد شهدت حالته تحسنًا ملحوظًا بعد عدة أيام من مراجعته لعيادة القلب.

الجدير بالذكر أن مستشفى د.سليمان الحبيب بدبي، يضم مركزًا متقدمًا لطب وجراحة القلب للكبار والأطفال يعمل به كفاءات طبية عالمية، مدعومة بتجهيزات هي الأحدث من نوعها لتقديم خدمات صحية تتماشى مع أعلى المعايير العالمية، ويقدم المستشفى أفضل الممارسات والإجراءات برعاية آمنة ذات جودة عالية؛ وذلك على النحو الذي يجعله خيارًا مثاليًّا للمرضى.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy