هيئة السوق المالية: تقدم المملكة في عدد من مؤشرات التنافسية العالمية المتعلقة بالسوق المالية

الرياض – واس:

أوضحت هيئة السوق المالية أن المملكة حققت مراكز متقدمة في عدد من مؤشرات التنافسية العالمية المتعلقة بالسوق المالية، وذلك وفق ما تضمنه تقريرها السنوي للعام المالي 2020، وتحققت تلك المراكز بفضل الجهود التي بذلتها الهيئة لتطوير قطاع السوق المالية وتطبيق أفضل الممارسات العالمية فيها.

وبيّن وكيل الهيئة للشؤون الإستراتيجية والدولية يزيد بن صالح الدميجي أن ترتيب المملكة ارتفع في الكتاب السنوي للتنافسية العالمية التابع للمعهد الدولي للتنمية الإدارية (IMD)، حيث حصلت على المرتبة 24 لعام 2020 م مقارنة بالمرتبة 26 في عام 2019 م، وذلك من بين 63 دولة هي الأكثر تنافسية في العالم، كما تقدمت في ستة مؤشرات، من أبرزها مؤشر رسملة سوق الأسهم (كنسبة من الناتج المحلي الإجمالي) حيث قفزت من المرتبة 26 عام 2019م إلى المرتبة الثانية عالميًا عام 2020، وفي المؤشر الخاص بسهولة الوصول إلى الأسواق المالية قفزت المملكة من المرتبة 33 إلى المرتبة 20، كما قفزت في مؤشر الطروحات الأولية للاكتتاب العام من المرتبة 36 إلى المرتبة الرابعة.

- Advertisement -

وأوضح الدميجي أن الهيئة حققت خلال عام 2020 عددًا من الإنجازات الدولية، من بينها إعادة انتخاب عضو مجلس هيئة السوق المالية خالد الحمود عضوًا في مجلس إدارة المنظمة الدولية لهيئات الأوراق المالية (أيوسكو)، كما استضافت الهيئة (افتراضيًا) بالتعاون مع اتحاد هيئات الأوراق المالية العربية برنامجين تدريبيين حول (تحديـات التكنولوجيـا الماليـة مـن المنظـور الرقابـي لأسواق رأس المـال)، و (مقدمــة فــي الأوراق الماليــة والاستثمار)، بمشــاركة عــددٍ مــن منســوبي الهيئــات الأعضاء في الاتحاد، إلــى جانــب مشــاركين مــن البورصــات والجهــات ذات العلاقة بقطــاع الأسواق الماليــة.

كذلك شــاركت الهيئــة فــي تطويــر معيــار خــاص بالمبــادئ التوجيهيــة بشــأن حمايــة المســتثمر فـي أسـواق رأس المـال الإسلامية، والتـي صـدرت مؤخـرًا عـن مجلـس الخدمـات الماليـة الإسلامية، وتحـدد هـذه المبـادئ الحـد الأدنى مـن المتطلبـات الواجـب تطبيقهـا فـي تلـك الأسواق لحمايـة المسـتثمرين وتعزيـز الاستقرار المالـي.

وأشار وكيل الهيئة للشؤون الإستراتيجية والدولية إلى أن الهيئة واصلت دعم مشاريع التقنية المالية بالسوق المالية في المملكة التي انطلقت منذ عام 2018م وهي إحدى مبادرات برنامج الريادة المالية، حيث أطلقت الهيئة أربع دفعات واستقبلت من خلالها 150 طلبا منذ إطلاق مختبر التقنية المالية، وبلغ عدد المصرح لهم (15 جهة) بنهاية عام 2020م.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy