برنامج تعقب للنفايات في البحار والمحيطات

مكة_سويفت نيوز:

طور فريق من الباحثين بجامعة فلوريدا الأمريكية أداة افتراضية جديدة لتعقب أثر ملايين الأطنان من النفايات التي تلوث مياه البحار والمحيطات المواد الضارة بالبيئة.

ونقل الموقع الالكتروني «ساينس ديلي» المتخصص في التكنولوجيا عن الباحث إيريك شاسنيت، من مركز الدراسات التنبؤية للمحيطات والغلاف الجوي بجامعة فلوريدا قوله، «إن النفايات البحرية موجودة في جميع أنحاء العالم، ونحن لا نعرف تماما تأثيرها على النظام البيئي للمحيطات أو على صحة الإنسان، ولهذا السبب من المهم أن نعرف المزيد بشأن هذه المشكلة وتحديد الوسائل الفعالة للتخفيف من آثارها».

- Advertisement -

ويتم تغذية البرنامج الجديد بالبيانات الخاصة بحجم النفايات البلاستيكية على مستوى العالم، كما أنه يحتوي على معلومات بشأن التيارات البحرية في المحيطات اعتبارا من 2010.

ويستطيع البرنامج من خلال هذه البيانات تحديد أماكن وجود هذه النفايات في البحار والمحيطات، حيث يقوم بتظليلها بألوان معينة على خرائط لبحار ومحيطات العالم.

وأضاف شاسنيت أن «تحديد المناطق البحرية التي تستغلها دولة ما للتخلص من نفاياتها البلاستيكية، وكذلك تحديد أصل النفايات البلاستيكية التي تصل إلى شواطئ دولة ما تعد معلومات مهمة بالنسبة لصناع السياسات، لأنها تساعدهم على تحديد كيفية تركيز جهودهم من أجل التعامل مع هذه المشكلة».

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy