يوم الضحك العالمي : السعادة سلاح بسيط يحارب الاكتئاب والأمراض المزمنة

وكالات-سويفت نيوز:

مقالات ذات صلة صور تم التقاطها في الوقت والمكان المناسب : ستجعلك تقف أمامها كثيراً 7 كلمات يحب الرجل العربي أن يسمعها دائماً ولو أبدى سخريته منها! صور استخدامات رائعة وغير متوقعة لطلاء الأظافر.

فهرس الصفحة ما سبب الاحتفال بيوم الضحك العالمي؟

يحتفل العالم في 2 مايو من كل عام، باليوم العالمي للضحك، الذي يعتبر من الاحتفالات الترفيهية التي تحرص كثير من البلد على الاحتفال بها، وسط بعض الطقوس التي تعتبر غريبة عن الكثير، كالتواجد في الشوارع والميادين والضحك لمدة 3 دقائق متواصل لنشر السعادة والبهجة بين الجميع.

ما سبب الاحتفال بيوم الضحك العالمي؟

يعود تاريخ قصة هذا اليوم، إلى الطبيب الهندي مادان كاتريا الذي فكر في فكرة يوم الضحك العالمي، تم استوحاه هذه الفكرة من رياضة يوغا الضحك، التي تقوم على بعض تدريبات التنفس التي تعمل على تحسين الحالة المزاجية وتجعلك تدخل في حالة من التأمل والسعادة والاسترخاء.

عند ممارسة تمارين الضحك بشكل يومي، يتم إفراز هرمون السعادة في جسم الفرد، بالتالي ستشعر بالسعادة كما أنه يساعدك على تخطي مرحلة الحزن والاكتئاب والتوتر.

يستخدم الضحك في علاج الكثير من الأمراض النفسية التي تصيب الإنسان، نتيجة الضغط المتواصل سواء من العمل أو الحياة بشكل عام.

تعتبر ألمانيا من أول الدول التي حرصت على الاحتفال بهذا اليوم، من ناحيته قررت إنشاء 60 نادياً متخصص فقط في ممارسة هواية الضحك، رحب الكثيرون بالانضمام لهذا النادي ليصبح إجمالي عدد المشاركين 3500 فرد.

يتم ممارسة يوغا الضحك في المناطق العامة كساحة الأشجار، الأماكن العامة وفي الجامعات والمدارس، فالضحك من أجل الحياة والسعادة فهي لغة يعبر من خلالها الفرد عن السعادة والحيوية التي يشعر بها.

سنخبرك في التقرير التالي عما يحدث في جسمك عند الضحك المستمر وتأثيره على صحة العقل البشري، حتى يكون الوسيلة الدائمة لك للتخلص من التوتر والقلق.

يساعد الضحك على التقليل من الضغط والتوتر، نتيجة إفراز بعد الهرمونات المتواجدة في الجسم، التي تعمل على دخول الجسد في حالة من الاسترخاء والهدوء، بالتالي سينعكس على الفرد حالة من الإيجابية على الصحة الجسدية والعقلية.

- Advertisement -

يستخدم في كثير من المصحات النفسية، لمواجهة الأمراض العقلية التي تؤثر على الصحة العقلية، لذلك يمكنك الاستعانة بالإيجابية والضحك دائماً.

كشفت بعض الدراسات الحديثة أن الضحك يعتبر من أكثر المسكنات الطبيعية، التي تعمل على تسكين ألم الجسم دون الحاجة لتناول المسكنات والأدوية.

عندما تضحك بكثرة سيحدث في جسدك إفراز لهرمون الاندورفين، الذي بإرسال بعد المستقبلات للمخ وبالتالي يقلل من صحة الألم.

من ضمن الفوائد الصحية المذهلة التي تحدث للجسم، تقوية وتعزيز صحة الجهاز المناعي، هذه المعلومة التي تم إثباتها على كثير من الدراسات الحديثة.

يعمل الضحك على تحفيز بعض مضادات الجسم التي تعمل على تعزيز صحة الجهاز المناعي، بالتالي تلك المواد تعمل على محاربة الفيروسات التي من الممكن أن تضر بصحة الجسم.

يعتبر الضحك من ضمن الحيل المذهلة والطبيعية، على تنظيم ضغط الدم في الجسم خاصة لمرضى الضغط المرتفع، إذ ظهرت بعض النتائج أن الضحك أفضل من الأدوية الفعالة التي يأخذها الفرد عند ارتفاع الضغط والشعور بألم في الرأس.

يعمل على تحسين عملية تدفق الدم في الجسم بطريقة مذهلة، إذ يؤثر الضحك على الصحة العامة بطريقة إيجابية من خلال تحسين أداء الجهاز التنفسي وتنظيم عملية التنفس.

كما أنه يقوم بتحسين ضربات القلب وبالتالي يساعد على تدفق الدماء جيداً، هذه الخطوات لها مفعول إيجابي على صحة الشرايين

شاهد أيضاً: في اليوم العالمي للرقص: فوائده على الصحة العقلية والجسدية.

من ضمن الفوائد الصحية التي يسببها الضحك على الصحة العقلية، تحسين الذاكرة وحماية المخ من مرض ألزهيمر، لهذا السبب ينصح الأطباء دائماً بالضحك وعدم الشعور بالحزن الدائم حتى لا يؤثر على الصحة.

من ضمن الفوائد الصحية التي يسببها الضحك في العقل، تحسين خلايا المخ وحمايتها من نمو الخلايا السرطانية، التي تؤثر بشكل كبير على صحة الجسم، لذلك عليك دائماً أن تختار الضحك لحماية العقل والجسم من المخاطر الصحية.

يستخدم الضحك كعلاج من السرطان والأورام الخبيثة، حيث كشفت الدراسات أن بنسبة كبيرة من الشفاء تعتمد على الحالة النفسية للمريض، في حالة شعوره دائماً بالتعاسة والتوتر سيؤثر على صحة الجسم بشكل كبير، لذلك عليك أن تنتبه جيداً

لا شك أن الضحك من ضمن الحيل التي تساهم في تحسين حالتك المزاجية، لذلك عليك دائماً اختيار السعادة للقضاء على التوتر.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy