آلاف البرازيليين يتظاهرون تأييدا لبولسونارو رغم الجائحة

وكالات – سويفت نيوز:

تظاهر آلاف من أنصار الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو في عدد من مدن البلاد، السبت، دون مراعاة لقيود التباعد الاجتماعي للحدّ من كورونا.

ورّغم أنّ البلاد تتخبّط للخروج من جائحة كوفيد 19 التي حصدت أرواح أكثر من 400 ألف برازيلي، فإن المظاهرات خصوصاً في برازيليا وساو باولو وريو دي جانيرو، كان المشاركون فيها ملتصقين ببعضهم البعض.

وارتدى قسم كبير منهم ملابس بالأصفر والأخضر، لوني العلم البرازيلي.

وفي ريو دي جانيرو، تجمّع مئات المتظاهرين قرب شاطئ كوباكابانا الشهير رافعين لافتات تطالب بـ”تدخّل عسكري” لتعزيز سلطات الرئيس بولسونارو.

- Advertisement -

وقبل أسبوعين، قال الرئيس اليميني المناهض بشدّة لتدابير مكافحة كورونا إنّه ينتظر “إشارة من الشعب” لكي “يتّخذ إجراءات” تضع حدّاً للقيود السارية حالياً بموجب قرارات صادرة عن رؤساء بلديات أو حكام ولايات.

ومؤخّراً، قال بولسونارو في مقابلة تلفزيونية إنّ الجيش “يمكن أن ينزل يوماً ما إلى الشارع لفرض احترام الدستور وحريّة الذهاب والإياب”.

ومن أبرز الشعارات التي رفعها مؤيّدو بولسونارو السبت “أوتوريزو بولسونارو” (أنا أخوّل بولسونارو) إرسال الجيش.

وفي برازيليا، تجمّع الآلاف من أنصار الرئيس في ساحة الوزارات في تظاهرة حلّق فوقها بولسونارو على متن طائرة هليكوبتر لتحيّة أنصاره.

وشارك في هذه المظاهرة نجل الرئيس، النائب إدواردو بولسونارو الذي أنزل كمامته إلى مستوى ذقنه والتقط صوراً مع العديد من المؤيّدين الذين كانت وجوههم مكشوفة أيضاً.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy