قاصدي المسجد النبوي يثنون على جهود المملكة في خدمة المسجد النبوي

المدينة المنورة – واس:

أثنى عدد من قاصدي المسجد النبوي بالمدينة المنورة على الجهود الجليلة التي تقدمها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله – وعلى كامل الرعاية والاهتمام التي وفرتها لقاصدي المسجد النبوي الشريف، منوهين بما لمسوه من خدمات متكاملة وسط تطبيق للإجراءات والاشتراطات الصحية وفقاً لأعلى المعايير الصحية .

واكدوا في تصريحات لوكالة الانباء السعودية ان هذه الرعاية والاهتمام  يعكس حرص القيادة بالمملكة العربية السعودية على توفير كافة سبل الراحة للمعتمرين وقاصدي المسجد النبوي  وفق اجراءات صحية احترازية تضمن السلامة لقاصدي المسجد النبوي .

وقال الزائر رياض عبدالحميد من العراق : إن مالمسه من اجراءات واحترازات صحية بالمسجد النبوي انما يعكس حرص حكومة المملكة العربية السعودية  على سلامة قاصدي المسجد النبوي ليؤدوا عباداتهم بكل يسر وسهوله في جو مفعم بالطمأنينة والروحانية.

- Advertisement -

من جهتها اشادت الزائرة شذا العلم من ليبيا بالجهود التي تبذلها حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – تجاه الحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة ، منوهة بالإجراءات الوقائية التي اتخذتها المملكة للحد من انتشار جائحة كورونا ، واصفة إياها بالرائعة والمذهلة، كما عبرة عن فرحتها لزيارة المسجد النبوي والمدينة المنورة، سائلة الله ان يزيح هذه الغمة عن الامة الاسلامية والعالم اجمع.

فيما عبرت الزائرة حياة القريشي من العراق ، عن سعادتها بزيارتها للمدينة المنورة، مشيدًة بالتنظيم المميز داخل وخارج المسجد النبوي والحرص على صحة قاصديه من خلال تطبيق الاجراءات الصحية . موجهة الشكر لحكومة المملكة قيادة وشعبًا على هذه الجهود الجليلة والعظيمة .

كما اشاد أيمن خالد من ليبيا بالمشاريع العملاقة والخدمات الجليلة والجهود التي سخرتها حكومة المملكة لتسهيل أداء العمرة والزيارة في أمن وأمان وفق (البرتوكولات) الصحية، سائلًا العلي القدير أن يحفظ هذه البلاد المباركة، وأن يزيدها أمناً واستقراراً ورخاءً.

بدورها بينت الزائرة اكتفاء حسين من العراق أن الاجراءات الصحية المطبقة في المسجد النبوي جعلت أداء الصلوات أكثر أمنا بفضل الله ثم بجهود العاملين، مشيرة إلى انها لم تكن عائقا ابدا بل وفرت مزيدا من الراحة للمصلين وذلك بتطبيق التباعد وعدم السماح بدخول المسجد النبوي الا لفئات معينة مما يوفر جو من الاطمئنان .

وقال الزائر محمد عبدالوهاب الجليدي من ليبيا : منذ وصولي إلى هذا البلد المبارك وجدت وجميع الزوار كل التسهيلات والخدمات الجليلة التي مكنتنا من أداء العبادات في أحسن الظروف من حيث التنظيم وتسهيل اجراءات الدخول للمملكة ، ونحن الان امام مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم نشاهد مدى الاهتمام الكبير الذي اولته حكومة المملكة بالمسجد النبوي وقاصديه ، سائلا الله ان يحفظ المملكة العربية السعودية حكومة وشعبا وان تنعم بمزيد من الامن والامان والرخاء.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy