وقال مراسل “سكاي نيوز عربية”، إن قوات الأمن قتلت شخصا يرتدي حزاما ناسفا حاول اقتحام مبنى المديرية.

وقد تسبب إطلاق النار على الانتحاري، في انفجار حزام ناسف كان يلفه على جسده، مما أحدث دويا قويا في المنطقة.

وأسفرت العملية عن إصابة اثنين من رجال الأمن بجروح طفيفة.

وقال بيان لخلية الإعلام الأمني في العراق، إن قوات الأمن “تمكنت من قتل إرهابي انتحاري يرتدي حزاما ناسفا، حاول الدخول إلى مديرية الأمن الوطني في كركوك”.

وتابع البيان: “أدى الحادث الى إصابة إثنين من أفراد الحماية باصابات طفيفة، بعد أن انفجر الحزام الناسف بسبب إطلاق النار عليه من قبل حرس المديرية”.

ورغم إعلان العراق قبل سنوات أنها قضت على تنظيم “داعش”، التهديد الإرهابي الأكبر في البلاد، فإن متطرفين يشنون على فترات هجمات تستهدف مقارا أمنية أو تجمعات مدنية.