للمرة الأولى في تاريخها.. فتح المجال أمام الطالبات لدراسة البكالوريوس ب البترول

ظهران-سويفت نيوز:

للمرة الأولى في تاريخها، أعلنت جامعة الملك فهد للبترول والمعادن بالظهران أمس (الإثنين)، عن فتح المجال أمام الطالبات للدراسة في مرحلة البكالوريوس.

وكشفت الجامعة أن التقديم يبدأ من 13 إلى 18 يونيو 2021، والأفضلية حسب النسبة الموزونة التي تعتمد على نتيجة القدرات والتحصيلي والثانوية العامة، مبينة أن الطلبة سيختارون التخصص كجزء من مرحلة القبول، وستنظم الجامعة ندوات ومحاضرات للتعريف بالتخصصات المختلفة.

وأوضحت بأنه بالإضافة إلى البنين، فإنه يتاح القبول للبنات، ضمن المرحلة الأولى من قبول طالبات درجة البكالوريوس، لافتة إلى أنه سيتم الإعلان عن معلومات تفصيلية أخرى في وقت لاحق.

- Advertisement -

وكانت جامعة الملك فهد للبترول والمعادن أعلنت لأول مرة في تاريخها، بدء التحاق الطالبات بها لمرحلة الدراسات العليا، والتي بدأت في يوم الأحد ١ سبتمبر ٢٠١٩م، بنحو ١٠٠ طالبة الدراسة بالجامعة لمرحلة الدراسات العليا وذلك في تخصصات الرياضيات، وعلوم الحاسب الآلي، وإدارة الأعمال، واللاتي تم قبولهن بعد اجتيازهن معايير وشروط القبول المتبعة في أنظمة الدراسات العليا بالجامعة من بين أكثر من ٦٠٠ طالبة من المتقدمات، وذلك إنفاذاً لقرار مجلس الجامعة في جلسته السادسة والتي عقدت في ٢٢ مايو ٢٠١٨م، على إتاحة المجال للطالبات الالتحاق ببرامج الدراسات العليا (الماجستير والدكتوراه) في عدة تخصصات نوعية، على أن يكون البدء في الدراسة في بداية العام الدراسي 1441هـ (٢٠١٩-٢٠٢٠) .

وشكلت الجامعة منذ اتخاذ هذ القرار اللجان اللازمة لتهيئة البيئة التعليمية والبحثية المناسبة للطالبات وهيئة التدريس والموظفات والإدارة الفاعلة لهذه التجربة الجديدة في الجامعة.

ووضعت خطة دقيقة لتحقيق متطلبات بدء الدراسة بصورة نموذجية وتضمن ذلك تهيئة المباني الدراسية، واستقطاب نخبة من هيئة التدريس من الكفاءات النسائية المتميزة من خريجي الجامعات المرموقة، وبرامج تعريفية عن الجامعة وأنظمتها ومميزاتها وأخرى تطويرية تقدمها عمادة التطوير الأكاديمي عن طرق التدريس والتعامل مع الطالبات وفرص البحوث العلمية في الجامعة.

كما شمل ذلك برنامجاً تعريفياً للطالبات عن الأنظمة الجامعية والحقوق والواجبات والخدمات التعليمية والتقنية والإرشادية المقدمة لهن وطرق التميز الدراسي المساعدة لنجاحهن ومقابلة بعض المسؤولين وزيارة منشآت الجامعة.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy