السفير الفرنسي يزور جدة التاريخية

جدة-سويفت نيوز:

أكد سفير الجمهورية الفرنسية لدى المملكة لودوفيك بوي، أن المنطقة التاريخية بمحافظة جدة تمثل إرثاً عريقاً للمدينة يتجاوز عمرها آلاف السنين، وتعتبر إحدى الواجهات الثقافية والتراثية المهمة، حيث تحمل عبقاً من الماضي، وهي إحدى الكنوز البشرية الحضارية. جاء ذلك خلال زيارته لجدة التاريخية ومشاهدته مشاريع منظومة «جدة وأيامنا الحلوة»، يرافقه القنصل العام الفرنسي بجدة مصطفى مهراج، حيث اطلع عن كثب على المتحف والقطع النادرة والمشاريع العملاقة التي تقام في جدة التاريخية.

- Advertisement -

كما شاهد السفير الفرنسي مجموعة من الصور النادرة عن منطقة جدة والمقتنيات والتحف المعروضة، وأشاد بالجهود المبذولة للحفاظ على التراث، مؤكدا أن المبادرات الجاري تنفيذها في المنطقة التاريخية ستسهم في تعريف الزوار وتذكيرهم بتراث مدينة جدة.

من جانبه بين رئيس منظومة «جدة وأيامنا الحلوة» منصور صالح الزامل أن «جدة وأيامنا الحلوة» نجحت خلال فترة وجيزة في إنجاز عدد من المهام الرائعة التي تسهم في الحفاظ على تراث جدة التاريخية وتحافظ على مكانة عروس البحر الأحمر كأحد أهم المدن التي تمتلك تراثاً نادراً في المنطقة، مشيراً إلى إسهام هذه المنظومة منذ إطلاقها على إبراز المعالم التراثية لجدة التاريخية بشكل خاص، ومختلف مناطق المملكة بشكل عام.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy