بيبر.. أول روبوت يفكر بصوت مرتفع

وكالات – سويفت نيوز:

طور فريق من الباحثين في إيطاليا روبوتا يمكنه “التفكير بصوت مرتفع” يدعى “بيبر” يستطيع المستخدم أن يتعرف على طريقة تفكيره.

ويستطيع الروبوت أن يتفهم دوافع وأسباب القرارات التي يتخذها، وهو ما يتيح في نهاية المطاف إمكانية التفاعل بشكل أفضل بين الإنسان والروبوت.

ويقول أنطونيو شيلا عضو فريق الدراسة من جامعة باليرمو الإيطالية: إذا كان بمقدورك أن تستمع إلى طريقة تفكير الروبوت، فإن هذا سوف يجعله جديرا بالثقة بشكل أكبر، حيث سيكون من الأسهل للعامة فهم طريق عمل الروبوتات دون أن يكونوا مهندسين أو متخصصين، وهو ما يسمح بالتالي بالتخاطب مع الروبوتات بشكل أفضل”.

وفي إطار الدراسة التي نشرت في الدورية العلمية “أي ساينس”، ابتكر الباحثون روبوتا يحمل اسم “بيبر” يمكنه التحدث مع نفسه أو التعبير عن أفكاره أثناء العمل. وفي إطار التجربة، طلبوا من مجموعة متطوعين أن يشتركوا مع الروبوت في إعداد مائدة بناء على قواعد الإتيكيت لدراسة تأثير الحوار الذي يقوم به الروبوت على التفاعلات بين الإنسان والروبوتات.

- Advertisement -

ووجد الباحثون إن هذا الحوار الداخلي الذي يقوم به الروبوت يجعله أفضل في حل المشكلات والتفاعل مع الإنسان. وخلال التجربة، طلب أحد المشاركين من الروبوت أن يضع منديل مائدة في مكان يتعارض مع قواعد الإتيكيت، مما دفع الروبوت بيبر إلى أن يطرح على نفسه سلسلة من الأسئلة وخلص من خلالها إلى أن المتطوع ربما يكون على خطأ، ثم قام بعد ذلك بالاستجابة إلى طلب المتطوع، وهو ما دفع الروبوت إلى مواصلة الحديث الذاتي في إطار التجربة.

وخلال التجربة استخدم الروبوت بيبر العبارات التالية: إن الوضع يغضبني.. أنا لا أخالف القواعد مطلقا، ولكنني لا يمكنني أن أثير غضب المتطوع.. لذلك سوف أقوم بتنفيذه ما يطلبه” قبل أن يضع منديل المائدة في المكان المطلوب. ومن خلال الاستماع إلى صوت الروبوت، يدرك المستخدم أن الروبوت يواجه مشكلة وأنه قام بحلها عن طريق تغليب وجهة نظر المتطوع. ويرى فريق الدراسة أن هذه الشفافية يمكن أن ترسخ الثقة بين الإنسان والروبوت.

وتقول الباحثة آريانا بيبيتون، وهي من المشاركين في التجربة، في تصريحات للموقع الإلكتروني “تيك إكسبلور” المتخصص في التكنولوجيا إن المتطوعين في التجربة شعروا بالدهشة من قدرة الروبوت على التفكير.

وأضافت أن “هذا النهج جعل الروبوت مختلفا عن الآلات الأخرى لأنه يتمتع بالقدرة على التفكير المنطقي”، و أن الحوار الداخلي الذي يقوم به الروبوت يفسح المجال أمام التعاون بشكل أفضل بين الإنسان والروبوت لحل المشكلات والخروج من الأزمات.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy