«فيسبوك» و«جوجل» خطران على «جيه بي مورجان»

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

سويفت نيوز _الرياض

1120131415192جيمي دايمون، الرئيس التنفيذي لبنك جيه بي مورجان، وهو أكبر بنك في الولايات المتحدة ومقره في نيويورك، يرى أن هناك تهديداً من شركات مثل فيسبوك وجوجل على أعمال البنوك؛ حيث إنها تسعى لتوفير الخدمات المصرفية وإرسال الأموال عبر الإنترنت.

وقال دايمون قبل يومين في مؤتمر يوروموني السعودية في الرياض: «نحن نقوم بتحريك 10 تريليونات دولار يومياً. إن مصرفنا هو واحد من أكبر أنظمة المدفوعات في العالم. لكن ستكون لدينا منافسة من جوجل وفيسبوك وشركات أخرى».
ووفقاً لتقرير «المدفوعات العالمية» لعام 2013 من شركة كابجيميني Capgemini، فإن الشركات تتنافس للحصول على حصة من السوق العالمية للمدفوعات الإلكترونية، وهي سوق تصل قيمتها إلى 1.8 تريليون دولار في السنة. وقد ذكرت صحيفة الفاينانشال تايمز الشهر الماضي بدون الإفصاح عن مصدر المعلومات، أن جوجل قامت بإنشاء برنامج المحفظة أو Wallet، وهو نظام يعمل باستخدام الهواتف الذكية، وتسعى فيسبوك إلى الحصول على موافقة الجهات التننظيمية في أيرلندا من أجل خدمة تسمح للمستخدمين بتخزين الأموال على الموقع.
وقال دايمون، البالغ من العمر 58 عاماً: إن الأجهزة التنظيمية يجب أن تقرر ما إذا كان ينبغي عليها الإشراف على مثل هذه الشركات في حال قامت بتوفير الخدمات المالية. وأضاف: «من المستحيل أن جوجل ترغب أن تكون على شاكلة أحد البنوك الخاضعة للقوانين التنظيمية».
وتقوم شركة أبل، التي تمتلك أكثر من 400 مليون بطاقة ائتمان مُخزّنة في ملفات ضمن متجر الآي تيونز الخاص بها، بدراسة أولية لتوسيع نظام المدفوعات عبر الهاتف الجوال، بحسب ما قاله شخص مطلع على المسألة في كانون الثاني (يناير). كما تظهر بيانات جمعتها شركة بلومبيرج، أن باي بال، نظام المدفوعات عبر الإنترنت الذي تملكه شركة آي باي، يُساهم بحوالي 40 في المائة من إيرادات الشركة، التي يقع مقرها في سان هوزيه في كاليفورنيا.

بنوك الظل
قال دايمون: إن جيه بي مورجان سيواصل النضال في الصناعة، في الوقت الذي تزداد فيه حدة زيادة المنافسة.
وأضاف قائلاً: «نحن نتفانى لجعل نقل الأموال أكثر سهولة، والمصادقة على هوية الأشخاص الذين يقومون بتحويل الأموال، وبالتالي الحد من عمليات الاحتيال».
كما قالت مجموعة دي بي إس القابضة DBS، وهي أكبر بنك في جنوب شرق آسيا أيضاً: إنها بدأت ترى شركات التكنولوجيا تشق طريقها داخل مضمارها، بما في ذلك عدد من الشركات الصينية مثل علي بابا وتينسيت.
وقال بايوش جوبتا، الرئيس التنفيذي لبنك دي بي إس، ومقره في سنغافورة، في مقابلة على تليفزيون بلومبيرج في الثلاثين من شهر نيسان (أبريل): «نحن صناعة معلومات، ونحن عبارة عن مجموعة من البت والبايت والنبضات الإلكترونية، لذلك فإن من الممكن أن نتحول إلى الشكل الرقمي بسهولة. وبالتالي لا يوجد سبب يجعلنا نتوقع أن تلك الشركات لن تبدأ بأخذ جزء كبير من أعمالنا».
وقال دايمون أيضاً: إن المنافسة من مؤسسات مالية غير مصرفية تتكثف الآن، على اعتبار أن الأجهزة التنظيمية على الصعيد العالمي تفرض الآن على البنوك متطلبات صارمة بخصوص رأس المال. وأضاف: إن ما يسمى نظام مصارف الظل، والبنوك المتخصصة، والصناديق المشتركة، وغيرها من المؤسسات المالية، تقوم بتقديم خدمات مماثلة لخدمات البنوك في بيئة خاضعة لتنظيم أقل.
وقال دايمون: «في الوقت الذي يتعين فيه على البنوك أن تحتفظ بالمزيد من رأس المال في ميزانياتها العمومية، فإن ذلك سيدفع بالأعمال إلى ذلك القطاع الفرعي الجديد من شركات التكنولوجيا. وليس في ذلك أي بأس».
يشار إلى أن سهم جيه بي مورجان تراجع بنسبة 0.9 في المائة ليصل إلى 53.76 دولار عند فترة الظهيرة في نيويورك، وقد تراجع السهم خلال العام الحالي بنسبة 8.1 في المائة، مقارنة مع تراجع بنسبة 2.4 في المائة في مؤشر «كيه بي دبليو» KBW للبنوك، الذي يضم 24 شركة مصرفية، ويجري التداول به في بورصة فيلادلفيا.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy