عادات وتقاليد رمضانية “مذبحة البط” عادة عمرها 163 عاما

مصر – سويفت نيوز:

تعود أهالي مدينة بورسعيد المصرية على استقبال شهر رمضان الكريم بأكل البط في أوائل أيامه، وقد توارثوا هذه العادة أجيالا متلاحقة.

ترجع العادة إلى سكن العمال الأجانب، خصوصا الإيطاليين في المدينة والذين تم استقدامهم للعمل في حفر قناة السويس منذ 1859.

- Advertisement -

ونظرا لاعتياد الأجانب على أكل الديك الرومي في احتفالات رأس السنة والمناسبات المختلفة، نشأت عند المصريين بالتوازي عادة شراء وذبح البط، والذي كانت تربيه عادة السيدات في المنازل، واختاروا رمضان لتكون مناسبة كبرى تبرز فيها هذه العادة، وأطلقوا عليها اسم “مذبحة البط”.

وتطور طهي البط في مطلع كل رمضان مع مرور الزمن، ففي البداية كان يتم ذبحه وطهيه بشكل بسيط، لكن تطور الأمر بعد ذلك، ولتصبح الأكلة المفضلة في أول رمضان هي البطة المحشوة بالزبيب والمكسرات.

وتوارث الأبناء والأحفاد تلك العادة من الأجداد لتصبح تقليدًا تراثيًا تتميز به المحافظة سنويًا مع قدوم شهر رمضان، وتصبح معه بورسعيد أكبر محافظة تستهلك البط في شهر رمضان، وتقدر بما يقرب من “250 ألف بطة” حيث تقوم الأسرة بشراء أكثر من بطة وتخزينها فى المنزل للاستهلاك على مدار شهر رمضان.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy