ملتقى المبدعين العرب بالأمم المتحدة يشيد بالتجربة السعودية في التحول الرقمي

الموقع الرسمي للأمم المتحدة ينشر استعراض الدكتور جاسم الياقوت للتحول الرقمي الناجح في السعودية

القاهرة – سويفت نيوز:

أعرب الإذاعي الدكتور أحمد نور رئيس إتحادي المبدعين العرب والإعلاميين العرب عن سعادته بنجاح ملتقى اتحادي الإعلاميين العرب و المبدعين العرب عضو المجلس الإقتصادي والإجتماعي بالأمم المتحدة الذي عقد مؤخرا على هامش اللجنة التاسعة والخمسين للتنمية الإجتماعية بالأمم المتحدة تحت عنوان التحول الرقمي وأثره على التعليم والصحة

- Advertisement -

وأوضح الدكتور أحمد نور أن الأمم المتحدة أشادت بالمؤتمر وقامت بنشره على موقعها الرسمي لما تضمنه الملتقى من بحوث وأوراق عمل نالت إعجاب منظمي المؤتمر وقد توجه الدكتور أحمد نور بالشكر للسادة المتحدثين في المؤتمر وفي مقدمتهم الدكتور جاسم الياقوت نائب رئيس إتحاد الإعلاميين العرب التي حازت ورقة العمل التي قدمها على إعجاب مندوبة الأمم المتحدة التي طالبت بتحويلها الى دراسة بحثية كتجربة واقعية في التحول الرقمي في المملكة العربية السعودية

وكان الدكتور قاسم الياقوت قد شارك بورقة عمل حول تجربة المملكة العربية السعودية فى التحول الرقمى وقال فيها أن المملكة العربية السعودية اتخذت قفزات نوعية لتسريع التحول الرقمي وتبني أنظمة الاتصالات وتقنية المعلومات وتفعيل استخداماتها للوصول إلى مجتمع معلوماتي واقتصاد رقمي، إلى جانب تحقيق معدلات عليا من الرفاهية للمواطن والمقيم وتسهيل أمور حياتهم المعيشية. وللوصول إلى هذه الرؤية عملت على تطوير العمل الحكومي، ونشر مفهوم التعاملات الإلكترونية في الجهات الحكومية المختلفة؛ لتكون نموذجًا رقميًا يحقق الاستدامة الاقتصادية والريادة العالمية، ويحسن من جودة الحياة.

وأوضح أن المملكة أنشأت لجنة دائمة باسم اللجنة الوطنية للتحول الرقمي، لتتولى رسم السياسات والاستراتيجيات المتعلقة بالمستوى الرقمي على مستوى الأجهزة العامة ووضع الخطط والبرامج اللازمة لتنفيذها، وضمان تنسيق المبادرات المتصلة بذلك، بالإضافة إلى الإشراف على برنامج التحول الرقمي واعتماد خطط عمله وتشغيله.

وأضاف أن المملكة تبنت إستراتيجيات وطنية للتحول الرقمي وخطط خمسية واعدة وطموحة بالتعاون مع الجهات الحكومية، فوضعت ثلاث خطط تنفيذية: الأولى من العام 2006 إلى العام 2010، والثانية من العام 2012 إلى 2016، ويجري العمل على الخطة الثالثة التي تبدأ من العام 2019 إلى 2022، ومن أبرز مخططاتها الإستراتيجية: الصحة الرقمية، والتعليم الرقمي، والتجارة الرقمية، والمدن الذكية.

واختتم الدكتور جاسم الياقوت ورقة العمل بقوله أن وحدة التحول الرقمي تُعد أحد البرامج الأساسـية لتحقيق “رؤية المملكة العربية السعودية 2030″، ويهـدف البرنامج إلى بناء مجتمع رقمي واقتصاد رقمي ووطن رقمي على نحو يضمن التحول إلى مجتمع رقمي مبني على إنشاء منصات رقمية لإثراء التفاعل والمشاركة المجتمعية الفعالة بما يساهم في تحسين تجربة المواطن والمقيم والسائح والمستثمر في المملكة، واقتصاد رقمي لتطوير الصناعة، وتحسين التنافسية والتأثير الإيجابي على الوضع الاقتصادي، وتوليد الوظائف المعرفية، وتقديم خدمات أفضل للمستفيدين، ووطن رقمي لتحفيز الإبداع من خلال استقطاب الاستثمارات والشراكات المحلية والعالمية في مجالات التقنية والابتكار.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy