جامعة الدول العربية تؤكد سعيها لنشر ثقافة إعلامية هادفة لاحتواء الخطابات التضليلية والنزعات المتطرفة

القاهرة – واس:

أكدت جامعة الدول العربية أن الانفتاح غير المحدود للفضاء الإعلامي أضحى يقتضي العمل على تعميم ثقافة إعلامية هادفة لاحتواء الخطابات التضليلية والنزعات المتطرفة التي تستغل منصات وشبكات التواصل الاجتماعي، مشددة على أهمية تكريس إعلام يمتلك القدرة التنافسية والكفاءة الاحترافية والمصداقية في التعاطي مع قضايا المواطن والمجتمع، والانخراط في رفع التحديات التنموية، والتطلعات الواثقة نحو البناء والتكامل الإقليمي.

- Advertisement -

وقال الأمين العام المساعد المشرف على قطاع الإعلام والاتصال بالجامعة العربية السفير أحمد رشيد خطابي في تصريح له اليوم: “إن الجامعة العربية تحتفل بعد غدٍ بيوم الإعلام العربي الذي يشهد تكريم شخصيات ومؤسسات أسهمت في تطوير الإعلام العربي من خلال (جائزة التميز الإعلامي)”، لافتًا النظر إلى أن موضوع جائزة (2020-2021) يتمحور حول قضايا التنمية المستدامة.

وأشار إلى حرص الجامعة العربية على بلورة أهداف هذه الفعالية وإبراز دلالاتها تماشيًا مع أحكام الميثاق وتوجهات الإستراتيجية الإعلامية العربية ومتطلبات التفاعل مع مكونات المشهد الإعلامي العربي، مُنوّهًا باستعداد الجامعة العربية الكامل لتنفيذ وتنسيق ومتابعة البرامج القائمة بين الدول الأعضاء من أجل الدفع بعلاقات التعاون وتبادل الخبرات في الحقل الإعلامي إلى أفضل المستويات.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy