ونشر المستكشف جون بول هودنيت ومجموعة من الباحثين الآخرين، النتائج التي توصلوا إليها، في نشرة لمتحف نيو مكسيكو للتاريخ الطبيعي والعلوم، قائلين إنهم حددوا سمكة قرش من نوع جديد.

وبدت أسنان القرش التي يبلغ عمرها 300 مليون عام، أقل شبها بصفوف الأسنان الأشبه بالرمح للأصناف ذات الصلة.

وكانت الأسنان عشوائية وأقصر، حيث يبلغ طولها أقل من سنتيمترين، وفق ما ذكرت “الأسوشيتد برس”.

وتعليقا على الاكتشاف، قال هودنيت، الذي كان طالبا متخرجا عندما اكتشف الحفريات الأولى لسمك القرش في عملية حفر شرق البوكيرك في عام 2013: “هذا رائع للإمساك بالفريسة وسحقها بدلا من اختراق الفريسة”.

وسُمي الوحش الذي يبلغ ارتفاعه 6.7 قدم (مترين) “قرش تنين هوفمان”، تكريما لعائلة في ولاية نيو مكسيكو تمتلك الأرض في جبال مانزانو، حيث تم العثور على الحفريات.

وبحسب هودنيت فإن المنطقة مليئة بالحفريات، ويسهل الوصول إليها بسبب المحجر وعمليات الحفر التجارية الأخرى، المنتشرة في الموقع.

يُذكر اسم القرش أيضا بصف الفك الشبيه بالتنين وأشواك الزعنفة التي يبلغ ارتفاعها 0.75 مترا التي ألهمت الاسم المستعار الأولي للاكتشاف، “قرش الغودزيلا”.