إنتاج قرنية باستخدام طابعة ثلاثية الأبعاد تفتح باب الأمل لمرضى عمى القرنية

جدة – سويفت نيوز:

نجح علماء في إنتاج قرنية بشرية باستخدام طابعة ثلاثية الأبعاد لأول مرة، وهو تطور يُعتقد أنه يمكن أن يساعد ملايين الأشخاص ممن يعانون من عمى القرنية في جميع أنحاء العالم.

ويعتقد العلماء في جامعة نيوكاسل أن هذه التقنية يمكن أن توفر عدداً غير محدود من القرنيات، وهي العدسة الخارجية الشفافة للعين، والتي يمر عبرها الضوء قبل الوصول إلى الشبكية. ويمكن أن يؤدي تلفها إلى تشويه الرؤية أو حتى الإصابة بالعمى.

- Advertisement -

ومن خلال الجمع بين الخلايا الجذعية البشرية المقدمة من متبرع سليم، مع الكولاجين والألجينات (وهي مادة كيميائية تُستخدم في الغالب لإنتاج الأطراف الاصطناعية)، تمكن العلماء من إنتاج «حبر حيوي» لطابعة حيوية ثلاثية الأبعاد لطباعة نموذج للقرنية باستخدام مادة هلامية، عن طريق الضغط على الحبر في دوائر متحدة المركز، في أقل من 10 دقائق.

وفى حالة أضافت الخلايا الجذعية  الى القرنية فيما بعد وتُركت لتنمو ستصبح شكلاً مطوراً من القرنية الجاهزة نظرياً لعملية الزراعة.

وتجدر الإشارة إلى أن ما يصل إلى 10 ملايين شخص في جميع أنحاء العالم، يحتاجون إلى جراحة للوقاية من الإصابة بعمى القرنية نتيجة الأمراض، في حين يعاني 5 ملايين شخص آخر من العمى الكلي بسبب ندبات القرنية.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy