وزراء: القيادة الرشيدة تولي الإنسان جُلَّ اهتمامها وعنايتها.. ومن أجله تم إطلاق منصة إحسان

الرياض – سويفت نيوز:

نوَّه عدد من الوزراء بالتبرع السخي لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- للحملة الوطنية للعمل الخيري عبر منصة “إحسان”، مؤكدين أن القيادة الرشيدة جسَّدت الجهود الخيِّرة لدعم الأُسر المستحقة عبر منصة إحسان، وهو امتداد لمسيرة العطاء والخير لمملكة الخير.

 

جاء ذلك في تغريدات لهم عبر حساباتهم الشخصية في منصة تويتر بمناسبة إطلاق منصة إحسان التي جعلت من عمل الخير ميسرًا ومنظمًا؛ إذ تشرف عليها الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي “سدايا”. وحكومة السعودية دعمت هذه المنصة لتحفظ للإنسان كرامته، وللمتبرع موثوقية وصول التبرع للمستحقين.

 

في البداية أكد ماجد الحقيل، وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان، أن تبرع خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين لصالح ‫الحملة الوطنية للعمل الخيري يعكس جهودهما الخيِّرة والمباركة لدعم الأسر المستحقة والحالات الإنسانية في ‫منصة إحسان؛ فجزاهما الله عنا وعن مستفيدي المنصة خير الجزاء.

 

وتقدَّم وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية أحمد بن سليمان الراجحي بجزيل الشكر والعرفان لمقام خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد – حفظهما الله – على الدعم السخي الذي تحظى به الأعمال الخيرية والإنسانية في وطننا العظيم. وأضاف: وما تبرعهما للحملة الوطنية للعمل الخيري إلا امتداد لذلك الدعم الكريم. أسأل الله أن يجعل ذلك في موازين حسناتهما.

 

- Advertisement -

‏من جانبه قال وزير الصناعة والثروة المعدنية بندر بن إبراهيم الخريف: “أتقدم بالشكر لمولاي خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله- على حرصهما واهتمامهما بالبذل والعطاء والإنفاق في سبيل الخير. وهي أفعال يُقتدى بها، ولاسيما في شهر الخير وبلد الخير والعطاء بإحسان ضمن الحملة الوطنية للعمل الخيري”.

 

وبدوره، قال وزير البيئة والزراعة والمياه عبدالرحمن الفضلي: “إن خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد -حفظهما الله- بتبرعهما السخي في ‫الحملة الوطنية للعمل الخيري يحفزان الجميع على البذل في الشهر الكريم من خلال منصة تتميز باستمرارية وموثوقية وشفافية عالية”. واختتم تغريدته قائلاً: “شكرًا لكل المتبرعين والجهات القائمة على هذه المنصة المباركة”.

 

وفي السياق ذاته قال وزير الاستثمار خالد الفالح: “في شهر العطاء يأتي تبرع مولاي خادم الحرمين الشريفين وسمو سيدي ولي العهد في ‫الحملة الوطنية للعمل الخيري؛ ليرتقيا بقيمة الإحسان، وليحثا المواطنين والمقيمين على تلمُّس حاجات المتعففين. فاللهم اكتب أجرهما”.

 

فيما أكد رئيس هيئة حقوق الإنسان، الدكتور عواد بن صالح العواد، أن التبرع السخي من لدن ‫خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -حفظهما الله- للحملة الوطنية للعمل الخيري يؤكد أن قيادة هذه البلاد المباركة تولي الإنسان جُلَّ اهتمامها وعنايتها.

 

ولفت “العواد” إلى أنه من أجله تم إطلاق منصة إحسان؛ ليصل العطاء لمستحقيه بيسر وسهولة وأمان.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy