وزارة الشؤون الإسلامية تدشن برنامجي خادم الحرمين للتمور والإفطار بدولة الكاميرون

الدمام – سويفت نيوز:

دشنت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ممثلة بمركز خادم الحرمين الشريفين في ياوندي، برنامج خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ــ حفظه الله ــ لتفطير الصائمين، وبرنامج هدية خادم الحرمين الشريفين من التمور الفاخرة في شهر رمضان المبارك لعام 1442هـ في الكاميرون.

وفي التفاصيل ، جرت مراسم التدشين بحضور سعادة سفير خادم الحرمين الشريفين بدولة الكاميرون عبدالإله محمد الشعيبي ومدير مركز خادم الحرمين الشريفين الإسلامي المكلف في العاصمة ياوندي بالكاميرون الحسن محمد علي هندي، ونائب وزير المالية الكاميروني يعبا عبدالله، وبعض السفراء العرب والشخصيات الاسلامية الكاميرونية .

ويستهدف البرنامجان أكثر من ٦٠٠٠ مستفيد من خلال ٦٠٠٠ سلة غذائية و ٥٠٠٠ كيلو من التمور الفاخرة، وفق البروتوكولات الصحية والإجراءات الاحترازية لمنع تفشي فيروس كورونا .

- Advertisement -

ورفع سعادة سفير خادم الحرمين الشريفين في الكاميرون عبدالإله الشعيبي أسمى آيات الشكر والتقدير لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- على توجيهه الكريم بتوزيع سلال غذائية في مشروع تفطير صائم للمسلمين في الكاميرون والعديد من الدول وهذه عادة دأب عليها -حفظه الله ورعاه- مشاركة للمسلمين هذا الشهر الكريم، سائلاً الله عز وجل أن يجزيه خير الجزاء وأن يمن عليه ويحفظه من كل مكروه .

وأوضح مدير مركز خادم الحرمين الشريفين الإسلامي المكلف في العاصمة ياوندي الحسن محمد علي هندي يحظى بمتابعة دقيقة من معالي الوزير الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، لما لها من أهمية و وقع خاص في قلوب المسلمين، فهي هدية من خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- ورسالة محبة تتجاوز الحدود لتصل لإخوتنا المسلمين في الكاميرون .

وأكد مدير مركز خادم الحرمين الشريفين الإسلامي المكلف أن النطاق الجغرافي لهذه البرامج سيُغطي ١٢ ولاية و ٥ مُدن رئيسية وعدد من القُرى بالتعاون مع المراكز الدينية والجمعيات الخيرية والمؤسسات الحكومية هناك .

من ناحية أخرى أشادت الصحافة والإعلام الكاميروني بهذه المكرمة من لدن خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله-، وكذلك عبر الكثير من الشخصيات الإسلامية عن إمتنانهم وشكرهم العميق للمملكة العربية السعودية قيادةً وشعباً، وأن البلد الوحيد الذي يعطي دون أن ينتظر رد الجزاء .

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy