هل تصح الصلاة الخالية من الخشوع؟ “السليمان” يجيب

الرياض-سويفت نيوز:

أكد عضو هيئة كبار العلماء، الشيخ عبدالسلام السليمان، أن الخشوع لبُّ الصلاة، مصداقًا لقوله تعالى: قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ *الَّذِينَ هُمْ فِي صَلاتِهِمْ خَاشِعُونَ ، وأن على المسلم أن يجاهد نفسه ليحقق الخشوع في صلاته.

- Advertisement -

وأبان أن المسلم قد يُكتب له جميع صلاته، وقد يكتب له نصفها، ثلثها، ربعها عشرها، كما قال صلى الله عليه وسلم، وهذا يدل على أنه كلما حضر قلب المسلم في صلاته تحقق له الأجر الأعظم.

وأشار إلى أن المسلم في الغالب تحدث له بعض الشواغل والوساوس أثناء الصلاة، وإذا حدث ذلك فإن صلاته تكون صحيحة، لكنه لا يحصل على الأجر الذي يحصل عليه الخاشع في صلاته.

وأورد السليمان واقعة الرجل الذي أتى النبي صلى الله عليه وسلم، وقال له: إن الشيطان قد أشغلني عن صلاتي حتى أني لا أعي شيئًا منها، فقال له النبي: إنه شيطان يقال له خنزب ، فإذا جاءك استعذ بالله من الشيطان وانفث عن يسارك ثلاثاً يذهب عنك، فقال الرجال ففعلت ذلك فذهب عني.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy