وانتقل فريق من النيابة العامة المصرية لمعاينة موقع تصادم عربيتين بقطار متوجه من القاهرة إلى الدقهلية، نتيجة خروج إحداهما عن القضبان من دون انقلابهما، وذلك قرب محطة منيا القمح.

وتبين إجراء أعمال إصلاحات بتلك المنطقة، حسب مصادر النيابة العامة التي أكدت انتقال فريق آخر لسؤال المصابين من أجل استكمال التحقيقات.

وقالت وزارة الصحة إن الحادث أسفر عن إصابة 15 شخصا، من بينهم 6 حالات تماثلت للشفاء، فيما لم يتم تسجيل أي وفيات.

ويأتي الحادث بعد عدة حوادث شهدتها سكك حديد مصر الفترة الماضية، كان أكبرها تصادم قطارين في سوهاج في 26 مارس الماضي مما أسفر عن وفاة 19 شخصا وإصابة 186 آخرين.