«بلدي الرياض» يوصي بالتنسيق مع «البيئة» لإيجاد موقعين لأسواق الإبل بالعاصمة

الرياض – واس:

ناقش المجلس البلدي بالرياض في جلسته السادسة والسبعين، عدداً من الملاحظات والشكاوى الواردة من المستثمرين في أحواش الإبل بالحائر جنوب الرياض، بناءً على ما تم الاطلاع عليه خلال إحدى جولاته الميدانية والوقوف على واقع السوق الذي يعود إلى أكثر من 40 عاما، والذي تم اتخاذ قرار بإزالته مؤخراً، حيث أوضح المستثمرون في السوق أنه سبق تقديم عدة مطالبات بتطوير السوق وتأمين الاحتياجات والخدمات الرئيسة له، وتم الرفع بعدد من الملاحظات مثل توفير الخدمات الأساسية من الكهرباء والمياه، وعدم وجود مكافحة للحشرات والحيوانات الضالة، بالإضافة إلى عدم وجود لوحات إرشادية مؤدية إلى السوق، وعدم وجود إنارة، أو ساحة للحراج وغيرها من المطالبات.

- Advertisement -

وأوصى المجلس برفع مطالب واحتياجات المواطنين لمعالي وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان، للنظر في التريث في إزالة سوق الإبل بالحائر جنوب الرياض، وتأجيل نقله إلى سوق الطوقي بحريملاء، لما له من آثار سلبية اجتماعية واقتصادية تتلخص في قلّة فرص العمل للمستثمرين في هذا المجال، بتخصيص مكان واحد وبعيد عن المدينة، بالإضافة إلى ضعف التسوق، وذلك بسبب بعد المكان عن المتسوقين والمستفيدين، وارتفاع أسعار اللحوم لبعد الموقع الجديد بالطوقي عن المدينة، وتحمل المواطن تكاليف النقل.

كما أوصى المجلس بالرفع لمعالي وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان، وسمو أمين منطقة الرياض بأهمية توفير الخدمات الأساسية مثل الكهرباء والمياه وغيرها لأماكن الاستثمار البلدية ومن ضمنها أحواش الإبل بالحائر، بالإضافة إلى التنسيق مع وزارة البيئة والمياه والزراعة لإيجاد موقعين نموذجيين مكتملة الخدمات من ساحة للبيع ومسلخ والخدمات المساندة الأخرى بالرياض، الأول يخدم أهالي جنوب وغرب الرياض، والثاني لخدمة أهالي شمال وشرق الرياض.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy