“المري” عضو “الإفتاء” السابق: مَن يُطِل أكثر من نصف ساعة في التراويح فهو مخالف لولي الأمر

الرياض-سويفت نيوز:

أكد عضو “الإفتاء” السابق، الشيخ علي بن صالح المري، أن من يُطِل بصلاة التراويح على نصف ساعة يُخشَ عليه من الإثم بمخالفته تعليمات وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد القاضية بتخفيف وقت صلاة التراويح، وهو مخالف لما أمرت به الشريعة. مبينًا أن الشريعة جاءت بالأمر بطاعة ولي الأمر وإمام المسلمين، ووزارة الشؤون الإسلامية هي بمنزلة ولي الأمر في المساجد والجوامع.

- Advertisement -

جاء ذلك في تصريح خاص حول ما لوحظ من عدم تقيُّد بعض الأئمة بتعليمات “الشؤون الإسلامية” التي قررتها بتحديد مدة صلاة التراويح بـ30 دقيقة، وذلك بالتنسيق مع الجهات المختصة بوزارة الصحة لمنع انتشار وتفشي وباء كورونا.

وبيّن “المري” أن الشريعة جاءت بحفظ الضرورات الخمس، وشدَّدت عليها والدولة -أعزها الله-، وما اتخذت هذه القرارات إلا من أجل تحقيق المصالح الشرعية بأن تقام الشعائر مع مراعاة وسائل السلامة وحفظ النفوس من الأوبئة.

ونوه الشيخ علي المري في ختام تصريحه بحرص الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف آل الشيخ على انضباط المساجد ومنسوبيها، والعمل وفق التعليمات التي جاءت لأجل سلامة وصحة مرتادي بيوت الله تحقيقًا لرؤى وتطلعات القيادة الرشيدة. مؤكدًا أن الوزارة تقوم بدور مميز وكبير في توفير كل أسباب الطمأنينة والخشوع.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy