مجلس السيادة السوداني: «لا نريد حربًا مع إثيوبيا.. وإذا فرضت علينا سننتصر»

الرياض – سويفت نيوز:

أكد عضو المجلس الانتقالى فى السودان، أن الخرطوم لا ترغب في نشوب حرب مع إثيوبيا، مشيرًا إلى أنه إذا فرضت الحرب على السودان فستنتصر.

وأشار الفريق ياسر عطا إلى أن مجلس السيادة السوداني لا يطمع بالسلطة ويعمل من أجل سودان حر ديمقراطي.

وشدد عضو المجلس الانتقالى فى السودان، على أن بلاده لن تتنازل عن أي شبر سوداني في مناطق الفشقة الحدودية مع إثيوبيا والمتنازع عليها وتدور حولها اشتباكات منذ فترة.

ويشكل سهد النهضة المبني في شمال غرب إثيوبيا بالقرب من الحدود مع السودان على النيل الأزرق الذي يلتقي بالنيل الأبيض في الخرطوم، مصدر توتر بين مصر والسودان من جهة، وإثيوبيا من جهة أخرى منذ وضع حجر الأساس له في أبريل 2011.

- Advertisement -

وتريد مصر والسودان التوصل إلى اتفاق ثلاثي بشأن تشغيل السد قبل ملئه، لكن إثيوبيا تقول إن هذه العملية جزء لا يتجزأ من بنائه ولا يمكن تأجيلها.

ويتوقع أن يصبح سد النهضة أكبر مصدر لتوليد الطاقة الكهرومائية في أفريقيا بقدرة متوقعة تصل إلى 6500 ميغاوات.

لكن مصر التي يؤمن لها النيل نحو 97% من مياه الري والشرب ترى في السد الإثيوبي تهديدًا لإمدادها بالمياه، أما السودان فيخشى أن تتضرر سدوده إذا ملأت إثيوبيا سد النهضة بالكامل قبل التوصل إلى اتفاق.

وكثفت مصر في الأسابيع الماضية تحذيراتها بشأن سد النهضة؛ حيث وجّه الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي من القاهرة، الأربعاء، رسالة لإثيوبيا، وقال: «نقول للأشقاء في إثيوبيا أفضل ألا نصل إلى مرحلة المساس بنقطة مياه من مصر لأن الخيارات كلها مفتوحة».

وحذّر السيسي من عواقب مواجهات الدول، مؤكدًا أن «التعاون والاتفاق أفضل كثيرًا من أي شيء آخر».

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy