إيهاب جلال يدخل تحدي إنقاذ فريق السامبا المصري من شبح الهبوط

- Advertisement -

كتب – أحمد حندوق:

أعلن نادي الإسماعيلي، تولي المدرب إيهاب جلال، مهمة تدريب الفريق الأول لكرة القدم، خلفا للبوسني دراجان يوفيتش، ليخوض مدرب مصر المقاصة السابق مهمة صعبة حيث يعاني «السامبا» من شبح الهبوط.

ويقدم الدراويش، موسم ولا أسوأ وأصبح مهددا بالهبوط لدوري القسم الثاني، وهو ما لم يحدث منذ موسم 1957-1958، حيث يحتل «السامبا» المركز السابع عشر بجدول ترتيب الدوري.

ومن المقرر أن يقود إيهاب جلال تدريبات الفريق خلال فترة التوقف الدولي، ويعاونه حمد إبراهيم مدربا عاما، وأحمد حسام مدربا مساعدا، ومصطفى كمال مدربا لحراس المرمى، وعلي طه محللا للأداء، ودكتور هشام مصطفى طبيبا للفريق.

ويمتلك الإسماعيلي في رصيده 11 نقطة فقط ويحتل بهم المركز قبل الأخير في جدول الترتيب، وخاض الدراويش 16 مباراة بالدوري فاز في مباراة وتعادل في 8 لقاءات وتلقى الهزيمة في 7 مواجهات، سجل 13 هدفًا، واستقبل 21 هدفًا، وله 11 نقطة فقط يحتل بها المركز السابع عشر وقبل الأخير بالدوري.

ولم يستطع الإسماعيلي تحقيق أي فوز في الدوري منذ بداية عام 2021، بعدما لعب الدراويش 10 مباريات، خسر 5 لقاءات وتعادل في مثلها، وكان فوزه الأخير والوحيد هذا الموسم يوم 29 ديسمبر 2020 حينما فاز على أسوان بهدفين دون رد بالأسبوع الخامس بالدوري، ولكنه حقق انتصارا وحيدا ببطولة كأس مصر على فريق «لافيينا» بدور الـ32 لكأس مصر بهدفين مقابل هدف.

وتناوب على تدريب الإسماعيلي 6 مدربين هذا الموسم، وهم البرازيلى ريكاردو، ومحمد وهبة، وأبو طالب العيسوي، وأحمد العجوز، ودراجان يوفيتش، وأخيرا إيهاب جلال، بخلاف تعثر الاتفاق مع طلعت يوسف وخالد القماش لأسباب مختلفة.

وتعد مهمة جلال صعبة للغاية خاصة وأن تجاربه مع الفرق الجماهيرية غير موفقة حيث لم يجد جلال النجاح نفسه مع الزمالك حين تولى قيادته موسم 2017-2018 ولم يستمر فى منصبه سوى 4 أشهر فقط، وودع معه الزمالك بطولة الكونفيدرالية الإفريقية من دور الـ32 على يد فريق ولايتا ديتشا الإثيوبى «المغمور»، كما تلقى 7 هزائم خلال 17 مباراة، إحداها أمام الأهلى بثلاثية نظيفة.

وتولى جلال أيضًا قيادة المصرى البورسعيدى ونجح فى إنقاذ الفريق من الهبوط فى موسم 2018-2019، لكنه لم يستطع تطوير أداء الفريق فى الموسم التالي

ومن جانبه، وعد إيهاب جلال، جماهير الإسماعيلي بإنقاذ الفريق من دوامة الهبوط هذا الموسم، قائلا: «الإسماعيلي بيتنا جميعا وسعيد بالعودة لصفوف بيتى وشعارنا الحالي القتال من أجل إسعاد الجماهير.. الإسماعيلي اسم كبير بين جميع الأندية وبالرغم من ظروفه كان لدى لاعبين خايفين من مواجهته لأن الدراويش اسم  يهز أي لاعب».

وأضاف جلال: «الموقف حاليا صعب ولكن نمتلك فريق جيد والبداية ستكون من المباراتين المقبلين.. الدراويش هو أكثر من قدم مدربين للكرة المصرية وسوف نستثمر هذا فى الفترة المقبلة».

وتابع: “لا أشغل نفسي بأسماء اللاعبين، الأجهز فنيا ونفسيا هو من سيحصل على مقعد بتشكيل الفريق..هدفي هو بناء فريق النادي الإسماعيلي للمستقبل بحيث لايعاني مثلما يحدث حاليا وانتظر عودة اللاعبين المصابين الذين يمثلون جزء كبير من قوة الفريق”.

واختتم حديثه قائلا: “كنت أتمنى استثمار فريق 99 بشكل أفضل بعد حصوله على لقب دورى الجمهورية”.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy