اللاعب المصري محمد صلاح ينهي لعنة “اللعب المفتوح” بعد معاناة 4 أشهر

وكالات-سويفت نيوز:

سجّل ليفربول أخيرًا هدفًا من اللعب المفتوح لأول مرة في عام 2021 بملعب أنفيلد لينهي بذلك لعنة طاردت الفريق السكاوزي لأربعة أشهر.

ومنح محمد صلاح هدف التعادل لليفربول أمام أستون فيلا في المباراة التي تقام بينهما السبت لحساب المرحلة الـ32 من البريميرليغ.

- Advertisement -

هدف النجم المصري هو الأول على الإطلاق لفائدة ليفربول بملعب أنفيلد الذي ينتج من تبادل الكرات من اللعب المفتوح في العام الحالي 2021.

وجاءت كل أهداف الريدز في ملعبه، بجميع المسابات، من كرات ثابتة على حدود المنطقة أو دربكة دفاعية بين مدافعي الخصم أو من ركلات جزاء.

آخر هدف أحرزه ليفربول في أنفيلد من اللعب المفتوح يعود إلى ديسمبر 2020 أمام ويستبروميتش ألبيون في مسابقة الدوري الإنجليزي.

منذ ذلك الحين سدد لاعبو الفريق 131 تصويبة على مرمى الخصوم من اللعب المفتوح من دون تهديف، بتوقيت 769 دقيقة من اللعب المتواصل.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy