التصدي للأكاذيب الإيرانية بالتغلغل في التيارات الغربية الليبرالية

البحرين-جمال الياقوت:

- Advertisement -

لإجراء‭ ‬دراسات‭ ‬بالفارسية‭ ‬والفرنسية‭ ‬والإنجليزية‭ ‬والتركية‭ ‬لخلق‭ ‬رأي‭ ‬عربي‭ ‬عام‭ ‬جديد ‭ ‬أكد‭ ‬أستاذ‭ ‬علم‭ ‬الاجتماع‭ ‬بجامعة‭ ‬الكويت‭ ‬المفكر‭ ‬محمد‭ ‬الرميحي‭ ‬خلال‭ ‬مداخلته‭ ‬في‭ ‬منتدى‭ ‬“البلاد”‭ ‬مع‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬إدارة‭ ‬مركز‭ ‬الملك‭ ‬فيصل‭ ‬للبحوث‭ ‬والدراسات‭ ‬الإسلامية‭ ‬والرئيس‭ ‬السابق‭ ‬للاستخبارات‭ ‬العامة‭ ‬السعودية‭ ‬سمو‭ ‬الأمير‭ ‬تركي‭ ‬الفيصل‭ ‬أن‭ ‬المملكة‭ ‬العربية‭ ‬السعودية‭ ‬تتعرض‭ ‬لحملة‭ ‬من‭ ‬الأكاذيب‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬يستوجب‭ ‬التصدي‭ ‬لها‭ ‬بكل‭ ‬قوة‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تدريب‭ ‬وتأهيل‭ ‬الكوادر‭ ‬للتعامل‭ ‬مع‭ ‬مثل‭ ‬تلك‭ ‬الهجمات‭.‬ وأضاف‭ ‬الرميحي‭ ‬“أثناء‭ ‬انعقاد‭ ‬إحدى‭ ‬القمم‭ ‬الخليجية‭ ‬لدول‭ ‬مجلس‭ ‬التعاون‭ ‬قيل‭ ‬لي‭ ‬ماذا‭ ‬تقترح‭ ‬على‭ ‬دول‭ ‬المجلس‭ ‬في‭ ‬بضع‭ ‬كلمات،‭ ‬فقلت‭ (‬انتبهوا‭ ‬إننا‭ ‬في‭ ‬عصر‭ ‬تويتر‭)..‬”،‭ ‬وذلك‭ ‬في‭ ‬إشارة‭ ‬منه‭ ‬إلى‭ ‬أهمية‭ ‬التصدي‭ ‬لحملة‭ ‬الأكاذيب‭ ‬في‭ ‬مواقع‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي‭ ‬وفي‭ ‬مقدمتها‭ ‬“تويتر”‭.‬ وتطرق‭ ‬الرميحي‭ ‬إلى‭ ‬أوجه‭ ‬القصور‭ ‬لدى‭ ‬الدول‭ ‬الخليجية‭ ‬والعربية‭ ‬في‭ ‬مواجهة‭ ‬السلوك‭ ‬الإيراني،‭ ‬والتي‭ ‬تتمثل‭ ‬في‭ ‬عدم‭ ‬وجود‭ ‬عمل‭ ‬علمي‭ ‬وعملي‭ ‬ممنهج‭ ‬ومنظم‭ ‬للتصدي‭ ‬للأكاذيب‭ ‬الإيرانية‭ ‬سواء‭ ‬عبر‭ ‬البعثات‭ ‬الدبلوماسية‭ ‬والسفراء‭ ‬ومؤسسات‭ ‬والمراكز‭ ‬العلمية‭ ‬والبحثية‭ ‬وعمل‭ ‬لوبيات‭ ‬خليجية‭ ‬عربية‭ ‬على‭ ‬غرار‭ ‬ما‭ ‬تقوم‭ ‬به‭ ‬إيران‭ ‬ذاتها‭.‬ وأضاف‭ ‬“كما‭ ‬ينبغي‭ ‬على‭ ‬الدول‭ ‬الخليجية‭ ‬والعربية‭ ‬تطبيق‭ ‬نظام‭ ‬الحوكمة‭ ‬الفعالة‭ ‬والتغلغل‭ ‬في‭ ‬التيار‭ ‬الليبرالي‭ ‬بالغرب‭ ‬عبر‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المؤسسات‭ ‬الاجتماعية‭ ‬والسياسية‭ ‬والثقافية‭ ‬والقانونية‭ ‬والترويج‭ ‬لنظامنا‭ ‬الديمقراطي‭ ‬وبنائنا‭ ‬المؤسسي”‭.‬ واقترح‭ ‬الرميحي‭ ‬خلق‭ ‬منصة‭ ‬تستلهم‭ ‬أفكارها‭ ‬من‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬المفكرين‭ ‬والكتاب‭ ‬العرب‭ ‬للقيام‭ ‬بإجراء‭ ‬دراسات‭ ‬تترجم‭ ‬للفارسية‭ ‬والفرنسية‭ ‬والإنجليزية‭ ‬والتركية‭ ‬لخلق‭ ‬رأي‭ ‬عام‭ ‬جديد‭ ‬يعكس‭ ‬وجهة‭ ‬النظر‭ ‬العربية‭ ‬في‭ ‬مواجهة‭ ‬إيران‭.‬

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy