المنظمة العربية للسياحة تعقد اللقاء الثاني حول التحول الرقمي للسياحة العربية بالتعاون مع المنظمة العربية للتنمية الإدارية تحت عنوان ” نحو سياحة عربية بينية ودولية آمنه “

- Advertisement -

جدة – سويفت نيوز:

أوضح المتحدث الإعلامى الرسمي للمنظمة العربية للسياحة الدكتور وليد الحناوى بأن المنظمة ستعقد بالتعاون مع المنظمة العربية للتنمية الإدارية اللقاء الثاني لسلسلة لقاءات المعرفة بعنوان التحول الرقمي للسياحة العربية “نحو سياحة عربية بينية ودولية آمنه” وذلك في يوم الأحد ١١ أبريل 2021م بشكل إفتراضي عن بعد Online عبر تطبيق Microsoft Teams حيث قدمت الدعوة لكافة المسؤولين في وزارات السياحة وهيئات تنشيط السياحة بالعالم العربي والشركات العاملة في مجال السياحة وممثلي إتحادات الغرف السياحية بمختلف القطاعات وشركات الطيران والفنادق والخبراء والمتخصصين في مجال السياحة والعاملين بمهنة الإرشاد السياحي يرأس جلساتها كل من معالي الدكتور ناصر القحطاني – مدير عام المنظمة العربية للتنمية الإدارية ومعالي الأمين العام للمنظمة العربية للسياحة الأستاذ شريف فتحي عطية .
مشيراً بأن لقاءات المعرفة تهدف إلى تنظيم مناقشة وطرح الأفكار بشكل حر حول قضية ذات إهتمام مشترك دون التقيد ببرتوكولات محددة ويمكن تعريفها بشكل مبسط كعملية محادثة تجمع كافة المهتمين معًا لإستخلاص المعارف بشكل حر ولتبادل الخبرات والتعلم من بعضهم البعض .
وأوضح الحناوي بأن أهم محاور الجلسة هي التحول الرقمي في مجال السياحة كتغيير مستدام وليس فقط لمجابهة تحديات وباء كورونا (Covid-19) ، ونظرة عامة على التحول الرقمي في الصناعات المتصلة بصناعة السياحة والتحول الرقمي كمطلب أساسي للسائح مستقبلاً ، ودور التسويق الإلكتروني في قطاع السياحة ، وتعزيز الإبتكار في جودة الخدمات السياحية المقدمة ، ومقومات تنمية السياحة العربية البينية والدولية ، مواصلاً بأن من أهداف تلك اللقاءات هي إكساب المشاركين فهم أعمق للموضوعات والقضايا المطروحة عن طريق تبادل الأفكار والرؤى، وبناء علاقات إيجابية ودائمة مع المؤسسات الشريكة وتحديد المشكلات والعواقب التي تواجه المؤسسات في تنفيذ أعمالها، وإستكشاف فرص جديدة تظهر أثناء النقاش لتطوير الخدمات أو المنتجات، مؤكداً بأن صناعة السياحة بالمستقبل القريب لن تقيم بالكم حول أعداد السائحين القادمين لدولنا العربية بل ستقيم بالكيف حول ما قدم لهم من خدمات تمتاز بجودتها وتطورها تكنولوجيا مع الإلتزام بالإجراءات الصحية التي يجب توفيرها عبر خدمات غير لمسية بداية من وصول السائح وحتى مغادرته مؤكداً بأن التحول الرقمي أصبح هدف إستراتيجي يجب أن يسعى لتحقيقه كافة العاملين بمجال صناعة السياحة بعالمنا العربي .
والجدير بالذكر فمن المتوقع أن يساهم التحول الرقمي في مجالي السياحة والطيران إلى توليد قيم مضافة قد تصل إلى 305 مليار دولار خلال الفترة من 2020م إلى عام 2025م .. و توليد فوائد غير مباشرة بقيمة 700 مليار دولار من خلال التقليل من الأثر البيئي وتعزيز السلامة والأمن، كما أن من المتوقع أن يشهد قطاع السياحة إنتقالاً إنتقائياً للوظائف الحالية ويقابل خلق فرص عمل جديدة تعتمد على مهارات العصر الرقمي الجديد ، ومن المتوقع أن يصل الإنفاق العالمي على تكنولوجيا المعلومات فيما يخص التحول الرقمي وحده بحدود 7.5 تريليون دولار.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy