بطارية مكونة من النفايات النووية تعمل لمدة 28000 عام ستطرح بالأسواق فى 2023

كشف بعض خبراء التكنولوجيا عن بطارية تعمل بالنفايات النووية، يمكن أن تحافظ على مركبة فضائية أو مستشفى تعمل لمدة 28000 عام دون الحاجة إلى إعادة شحنها أو استبدالها، كما أن البطارية المشعة “آمنة تمامًا” للبشر، ويمكن أن تغير العالم إذا تم طرحها بالفعل في 2023 كما توقع مبتكريها.

 

ووفقا لما ذكره موقع صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، فإت شركة Nano Diamond Battery (NDB) ومقرها كاليفورنيا، تأمل في البدء في بيع البطارية للشركاء التجاريين، بما في ذلك وكالات الفضاء لبعثات طويلة الأمد، في غضون العامين المقبلين.

 

وتعمل NDB أيضًا على إصدار المستهلك الذي يمكنه تشغيل هاتف ذكي أو سيارة كهربائية لمدة تصل إلى عقد من الزمن دون الحاجة إلى شحن.

 

ولم يتم الكشف عن أي تفاصيل حول الأسعار من جانب شركة التكنولوجيا الناشئة، التي قالت إنها لا تزال في مرحلة التطوير.

 

- Advertisement -

تتضمن هذه التقنية الجمع بين النظائر المشعة المأخوذة من النفايات النووية مع طبقات من الألماس النانوي المغطى بألواح مكدسة في خلية بطارية.

 

يعمل التوصيل الحراري الجيد للغاية للماس المجهري على تحريك الحرارة بعيدًا عن النظائر المشعة بسرعة تولد المعاملة الكهرباء، وهو يعتمد على تقنية تسمى الألماس الفولتية النووية (DNV) التي قدمها العلماء في عام 2016 من جامعة بريستول باستخدام كتل نفايات الجرافيت.

 

كما أن نظام NDB قادر على العمل في المنتجات الاستهلاكية عن طريق إضافة طبقات وطبقات من الماس وألواح النفايات المشعة لزيادة إجمالي إنتاج الطاقة.

 

قال الرئيس التنفيذي لشركة NDB Nima Golsharifi: “هذه البطارية لها ميزتان مختلفتان، أحدها أنها تستخدم النفايات النووية وتحولها إلى شيء جيد، والثاني هو أنها تعمل لفترة أطول بكثير من البطاريات الحالية”.

 

وعملت الشركة أيضًا على ضمان سلامة المواد وعدم تمكن الأشخاص من الوصول بسهولة إلى المواد المشعة داخل خلايا الطاقة المكدسة.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy