أول واجهة لاسلكية للدماغ والحاسوب فى العالم تمكن الكتابة بإشارات المخ

طور فريق من جامعة براون، أول نظام لواجهة لاسلكية بين الدماغ والحاسوب (BCI)، مما يمنح الأشخاص المصابين بالشلل القدرة على الكتابة على شاشات الكمبيوتر بعقولهم فحسب، وأيضا حرية القيام بذلك في أي مكان، فيتم ربط BCIs التقليدية بجهاز إرسال كبير بكابلات طويلة، لكن هذا الابتكار استغنى عن الأسلاك واستبدلها بجهاز إرسال صغير يتم وضعه فوق رأس المستخدم.
ووفقا لما ذكره موقع صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، يبلغ قطر الجهاز المعاد تصميمه بوصتين فقط، ويتصل بمصفوفة إلكترود داخل القشرة الحركية للدماغ عن طريق نفس المنفذ الذي تستخدمه الأنظمة السلكية.
وأظهرت التجارب، التي أطلق عليها اسم BrainGate، أن رجلين مصابين بالشلل بسبب إصابات العمود الفقري كانا قادرين على الكتابة والضغط على جهاز لوحي بمجرد التفكير في الإجراء، وفعلا ذلك بدقة مماثلة للضغط وسرعات الكتابة مثل أولئك الذين لديهم نظام سلكي. 

- Advertisement -

وهذا الابتكار مشابه لما يطوره إيلون ماسك، وهو أيضًا جهاز لاسلكي مزروع في الدماغ، ومع ذلك، فإن تقنية ماسك ليست مرئية مثل BrainGate، فتم اختبارها فقط على القرود والخنازير، وبالتالى BrainGate هى أول من أجرى تجارب بشرية ناجحة.
قال جون سيميرال، الأستاذ المساعد للهندسة في جامعة براون، وعضو اتحاد أبحاث BrainGate والباحث الرئيسي للدراسة: “أثبتنا أن هذا النظام اللاسلكي مكافئ وظيفيًا للأنظمة السلكية التي كانت المعيار الذهبي في أداء BCI لسنوات”.
وأضاف سيميرال، أنه يتم تسجيل الإشارات وإرسالها بدقة مماثلة، مما يعني أنه يمكننا استخدام نفس خوارزميات فك التشفير التي استخدمناها مع المعدات السلكية.
وأكد سيميرال، “الاختلاف الوحيد هو أن الناس لم يعودوا بحاجة ماديًا إلى التقيد بأجهزة، مما يفتح إمكانيات جديدة فيما يتعلق بكيفية استخدام النظام.”

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy