رئيس الاتحاد السعودي للهجن يصل قطر لحضور مهرجان سيف أمير قطر للهجن

الرياض – واس:

انطلقت اليوم أعمال المؤتمر العلمي الدولي الثاني لعلوم الرياضة والنشاط البدني الذي تنظمه جامعة الملك سعود ممثلة بكلية علوم الرياضة والنشاط البدني، تحت شعار “مستقبل الرياضة خلال الأوبئة والأزمات”.

وأشاد صاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة بالمؤتمر وموضوعه، مؤكداً أنَّ المملكة كانت ولا تزال من أوائل الدول التي تعاملت بحكمة وسرعة وكفاءة مع أزمة جائحة كورونا للحفاظ على صحة وسلامة مواطنيها والمقيمين على أرضها، تنفيذاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد – حفظهما الله-.

وأشار سموه خلال كلمته إلى أن المؤتمر يناقش عدداً من القضايا المهمة التي تتعلق بالممارسة الرياضية الآمنة خلال الأوبئة والأزمات الصحية، حيث يعدّ هذا المؤتمر مثالاً حياً على الاهتمام الكبير الذي تجده البحوث العلمية في بلادنا، وما تشهده من تطور في الأعوام الأخيرة، حتى أصبحت رافداً يُسهم في علاج المشكلات.

- Advertisement -

وأعرب سمو وزير الرياضة عن آماله بأن تسهم توصيات هذا المؤتمر في ممارسة آمنة للرياضة والأنشطة البدنية لتساعد المجتمع بشكل عام والرياضيين بشكل خاص على تطبيق أفضل طرق السلامة والوقاية خلال الممارسات الرياضية.

من جانبه أوضح معالي رئيس جامعة الملك سعود الدكتور بدران بن عبد الرحمن العمر أنّ المؤتمر يركز على مناقشة سبل التعامل مع جائحة كورونا في المجال الرياضي، بما يحقق مواصلة النشاط الرياضي الذي لا غنى عنه لصحة الأفراد ورفاهيتهم وازدهار المجتمع وقوته، وتجنب الإصابة بالفيروس والحد من انتشاره والاستفادة من الرياضة في تقوية مناعة الأجسام، مؤكداً أنّ تنظيم هذا المؤتمر وغيره من الفعاليات ينبع من حس المسؤولية الاجتماعية لدى جامعة الملك سعود، ومن دورها البحثي والأكاديمي في مختلف العلوم والمجالات، وهما الدور والمسؤولية اللذان تقوم بهما الجامعة تحقيقاً لأهدافها ، منوهاً في هذا الصدد بدعم القيادة للتعليم بمختلف مؤسساته ومراحله.

فيما ثمن عميد كلية علوم الرياضة والنشاط البدني الدكتور سليمان بن عمر الجلعود لسمو وزير الرياضة حضوره للمؤتمر، ولرئيس جامعة الملك سعود رعايته لفعالياته ودعمه المستمر لكلية علوم الرياضة والنشاط البدني، مما ساعد الكلية على تحقيق العديد من أهدافها الإستراتيجية ومنها إقامة هذا المؤتمر العلمي الدولي النابع من أهداف رؤية المملكة 2030.

ويستمر المؤتمر لمدة يومين ، وتناقش جلساته العديد من الموضوعات المهمة في مجال الرياضة خلال الأوبئة والأزمات الصحية من قبل عدد من الأساتذة والخبراء والعلماء من دول مثل الولايات المتحدة الأمريكية وإسبانيا وأستراليا وكندا وروسيا والصين، كما يتحدث في المؤتمر عدد من الخبراء والباحثين من الدول العربية والخليج العربي، ومتحدثين من داخل المملكة يمثلون الوزارات والهيئات والجامعات واللجان السعودية.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy