أصول المصارف في السعودية تتجاوز 3 تريليونات ريال لأول مرة.. قفزت 12.4% في عام

الرياض-سويفت نيوز:

سجلت أصول المصارف العاملة في السعودية مستوى قياسيا بنهاية شهر فبراير الماضي، عند نحو 3.01 تريليون ريال، مقابل نحو 2.68 تريليون ريال في نفس الشهر من عام 2020، مرتفعة بنسبة 12.4 في المائة وقيمة 332.4 مليار ريال خلال عام.

ووفقا لتحليل وحدة التقارير، استند إلى بيانات البنك المركزي السعودي “ساما”، ارتفعت أصول المصارف في السعودية على أساس شهري 1.4 في المائة بما يعادل 40.4 مليار ريال، حيث كانت نحو 2.98 تريليون ريال بنهاية يناير الماضي.

وبلغت الأصول الأجنبية نحو 257.2 مليار ريال تشكل 8.6 في المائة من إجمالي الموجودات لدى المصارف في السعودية.

وارتفعت الموجودات الأجنبية على أساس شهري بنسبة 3.6 في المائة بما يعادل 8.9 مليار ريال، حيث كانت نحو 248.3 مليار ريال بنهاية يناير الماضي. فيما صعدت 6.5 في المائة على أساس سنوي، بقيمة 15.7 مليار ريال، حيث كانت 241.6 مليار ريال بنهاية شهر فبراير 2020.

وأصول المصارف المشمولة في التقرير لا تشمل فروع المصارف في الخارج، حسبما ذكر البنك المركزي السعودي “ساما”.

- Advertisement -

وتتوزع موجودات المصارف السعودية بين تسعة أقسام، وهي الاحتياطيات المصرفية، التي تضم أربعة بنود (نقد في الصندوق، وودائع نظامية، وودائع جارية، وودائع أخرى)، وأذونات “ساما”، والموجودات الأجنبية، والمطـلوبات من القطاع الخاص، ومطلوبات على الحكومة وشبه الحكومة، ومطلوبات على مؤسسات غير مالية، والأصول الثابتة، ومطلوبات من المصارف، وأخيرا موجودات أخرى.

وتشكل المطلوبات من القطاع الخاص أكبر حصة من الموجودات، بنحو 1.83 تريليون ريال، تشكل 60.7 في المائة من إجمالي الموجودات لدى المصارف السعودية.

يليها مطـلوبات على الحكومة وشبه الحكومة، بنحو 509.9 مليار ريال، تشكل 17 في المائة من الإجمالي، ثم الموجودات الأجنبية 257.2 مليار ريال ( 8.6 في المائة من الإجمالي).

خلفها، ودائع نظامية بنحو 117.9 مليار ريال، تمثل 3.9 في المائة من الإجمالي، ثم ودائع أخرى بقيمة 117.4 مليار ريال (3.9 في المائة من إجمالي موجودات المصارف).

ويبلغ بند موجودات أخرى نحو 80 مليار ريال، تشكل 2.7 في المائة من إجمالي الموجودات، ثم الأصول الثابتة لدى المصارف 35.3 مليار ريال (1.2 في المائة من الإجمالي)، بينما بند نقد في الصندوق قيمته 27.4 مليار ريال (0.9 في المائة من الموجودات).

ويليهم بند المطلوبات من المصارف 22.3 مليار ريال، تشكل 0.7 في المائة من إجمالي الموجودات، ثم أذونات البنك المركزي السعودي “ساما” 0.4 في المائة من إجمالي موجودات المصارف بقيمة 11.2 مليار ريال.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy