قصة إسراء التي اجتاحت مواقع التواصل في مصر

القاهرة – سويفت نيوز:

اجتاحت قصة الشابة المصرية إسراء عماد مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، إذ دشن نشطاء هاشتاج تحت عنوان «حق إسراء عماد»، مطالبين بالتحقيق في واقعة اعتداء زوجها عليها.

وتحقق نيابة أول المنتزه بالإسكندرية في واقعة اعتداء سائق على زوجته، وإصابتها بجروح وإصابات تم نقلها على إثرها إلى مستشفى شرق المدينة لتلقي العلاج اللازم، وفقا للمصري اليوم.

وكشف التحقيقات عن تلقي قسم شرطة أول المنتزه بلاغا من مستشفى شرق المدينة، يفيد بوصول إلى إحدى السيدات مصابة بعدة إصابات بالوجه ومناطق متفرقة من الجسم.

وتبين أن المصابة تدعى إسراء عماد حبشي 19 سنة ربة منزل، اتهمت زوجها 24 سنة، سائق، بالاعتداء عليها وإحداث إصابتها وقررت في محضر الشرطة ان السبب خلافات زوجية بينهما.

وألقت قوات الأمن القبض على الزوج واعترف المتهم بالاعتداء على زوجته إسراء عماد بسبب خلافات زوجية وتعديها عليه بالسب والشتم ما أثاره فقام بالتعدي عليها وإحداث إصابتها.

أمرت النيابة بإخلاء سبيل الزوج واستدعاء المجني عليها إسراء عماد إلى سراي النيابة لسؤالها، وإحضار التقرير الطبي من مستشفى شرق المدينة، لبيان إصابات المجني عليها، وسرعة إجراء تحريات المباحث حول الواقعة.

وتلقت النيابة العامة إخطارا يفيد بأن المصابة إسراء عماد غادرت المستشفى بعد تحسن حالتها.

- Advertisement -

ومن جانبه، نفى الدكتور محمد فاروق، مدير مستشفى شرق المدينة بالإسكندرية، ما جرى تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي حول وفاة المجني عليها.

وأكد فاروق، أن إسراء عماد غادرت المستشفى بعد تحسن حالتها الصحية، مشيرا إلى أنه جرى إجراء كافة الجراحات والرعاية الطبية لها.

وأضاف مدير مستشفى شرق المدينة، أن إسراء عماد وصلت المستشفى في وضع صحي حرج بسبب الاعتداء الذي تعرضت له، لافتاً إلى أن وضعها تحت الملاحظة حتى تحسنت حالتها الصحية.

وقالت إيمان حبشي، عمة المجني عليها، إن إسراء تزوجت من نجل زوجة والدها، وانتقلت إلى منزل الزوجية بشارع أبوسليمان، بدائرة قسم شرطة الرمل ثان.

وأضافت حبشي، أن إسراء رزقت بطفل أسمته «مالك» وكانت حياتها مع زوجها مستقرة، قبل أن ينفصل والدها عن والدة زوجها «حماتها» وتنشب الخلافات بينهما.

وأشارت إلى أن حماتها حرضت نجلها على الانتقام من زوجته وهددته بأخذ التاكسي منه وإعطائه لشقيقه، قائلة: «ترك الزوج منزل الزوجية.. وعندما ذهبت إسراء لمصالحته في منزل والدته طلب منها أن تنتظره في الشارع أسفل المنزل».

وأضافت أن الزوج حمل سلاحا أبيض بتحريض من والدته، وسدد لها طعنات متفرقة بمجرد رؤيتها، وقاما بمساعدة شقيقه بنقلها في التاكسي إلى مستشفى شرق المدينة.

ووفقا لـ عمة المجني عليها إسراء عماد، هدد الزوج المجني عليها بحرمانها من رؤية طفلها إذا اتهمته بالتعدي عليها، إلا أن أمن المستشفى سمع تهديده وأخطر الجهات الأمنية التي ألقت القبض عليه.

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy