وزير الخارجية اليمني: مبادرة المملكة لإنهاء الأزمة فرصة سانحة لإحلال السلام وتحقيق المصالحة الوطنية

الرياض – واس:

أكد وزير الخارجية وشؤون المغتربين اليمني أحمد عوض بن مبارك، أن مبادرة المملكة العربية السعودية لإنهاء الأزمة في بلاده تشكل فرصة سانحة ينبغي استغلالها لإحلال السلام في اليمن وتحقيق المصالحة الوطنية.

وأعرب خلال لقاءه في مدينة الرياض أمس، السفير الروسي لدى اليمن فلاديمير ديدوشكين، عن أمله في ألا تشكل المواقف الإيرانية السلبية تجاه المبادرة عائقاً أمام ميليشيا الحوثي للقبول بها والتعامل معها بشكل إيجابي وبنوايا صادقة للاتجاه نحو الحل السلمي واستعادة الامن والاستقرار في اليمن.

- Advertisement -

وقال وزير الخارجية اليمني، إن المواقف الدولية المرحبة بالمبادرة تعبر بشكل صريح عن رغبة المجتمع الدولي لإنهاء الحرب العبثية لميليشيا الحوثي التي انتجت أسوأ كارثة إنسانية.

وشدد بن مبارك على أن هذا الزخم والترحيب بالمبادرة يجب أن يشكل دافعاً للميليشيا للقبول بها وتغليب لغة العقل واعلاء مصلحة اليمنيين على نزوات النظام الإيراني، وفقاً لوكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ).

وأعرب السفير الروسي من جانبه، عن ترحيب بلاده بمبادرة المملكة العربية السعودية لإنهاء الأزمة اليمنية وتقديره لموقف الحكومة اليمنية وقبولها الفوري بها سعياً لتحقيق السلام، مؤكداً وقوف روسيا إلى جانب وحدة اليمن وسيادته وسلامة أراضيه ودعمها للجهود الهادفة للوصول إلى تسوية سياسية وإنهاء الأزمة واستعادة الامن والاستقرار.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy