الكويت تعدّل مواعيد الحظر وتستثني فئات جديدة من الحجر

الكويت – سويفت نيوز:

قرر مجلس الوزراء الكويتي تعديل موعد حظر التجول في البلاد، ليصبح من الساعة السادسة مساءً وحتى الساعة الخامسة صباحاً من اليوم التالي، والسماح لخدمة التوصيل للمطاعم والمقاهي من الساعة السادسة مساءً حتى الساعة العاشرة مساءً.

وأكد المجلس أن الفترة من الساعة السادسة مساءً وحتى الساعة الثامنة مساءً تعتبر فترة مخصصة لممارسة رياضة المشي داخل المناطق السكنية دون استخدام السيارات أو غيرها مع ضرورة الالتزام بالضوابط والإجراءات الصحية الاحترازية، وخاصة مراعاة التباعد الجسدي وارتداء أي نوع من الكمامات التي تغطي الأنف والفم، وفقاً للحساب الرسمي لمجلس الوزراء الكويتي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

وأشار المجلس إلى أنه يعمل بالقرار اعتباراً من مساء يوم الثلاثاء الموافق 23/3/2021.

كما قرر مجلس الوزراء الموافقة على استثناء الطلبة الكويتيين، وأبناء الكويتيات والمقيمين بصورة غير قانونية من الحجر المؤسسي المقرر على القادمين إلى البلاد شريطة تقديمهم شهادة تثبت التقيد بالجامعات أو المعاهد أو المدارس وانتظامهم بالدراسة بها.

- Advertisement -

وتدارس المجلس توصيات اللجنة الوزارية لطوارئ كورونا، وقرر الآتي: أولاً: الإجراءات الخاصة بالمسافرين القادمين إلى البلاد ممن تلقى اللقاح لفيروس كورونا المعتمد لدى دولة الكويت:

‌أ) يعفى من تطبيق الحجر المؤسسي الفئات التالية: –من حصل على جرعتين من اللقاح ومضى على الجرعة الثانية أكثر من أسبوعين من حصل على جرعة واحدة من اللقاح ومضى عليها أكثر من خمسة أسابيع من تعافى من الإصابة بفيروس كورونا وحصل على جرعة واحدة من اللقاح ومضى عليها أكثر من أسبوعين.

ب) يطبق عليهم الحجر المنزلي لمدة (7) أيام في حالة إجراء فحص (PCR) في اليوم السابع من الوصول يثبت الخلو من الإصابة بفيروس كورونا ‌ج) يطبق القرار اعتباراً من يوم الثلاثاء الموافق 23/3/2021.

واستمع المجلس إلى شرح قدمه وزير الصحة حول آخر تطورات الوضع الصحي في البلاد وعلى كافة الدول العالمية، حيث تبين استمرار تزايد أعداد الإصابات بالمرض وارتفاع نسبة اشغال العناية المركزة، وكذلك زيادة عدد الوفيات جراء فيروس كورونا (كوفيد – 19)، وذلك بالرغم من فرض الحظر الجزئي في البلاد.

ودعا مجلس الوزراء في ختام جلسته كافة المواطنين والمقيمين إلى مواصلة التعاون والالتزام بالاشتراطات الصحية والوقائية، لأنها السبيل الأمثل لتخطي هذه الجائحة، وحث المواطنين والمقيمين بالمبادرة على أخذ اللقاحات المضادة لفيروس كورونا (كوفيد -19).

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy