كلاب تكتشف المصابين بكورونا من دون أعراض في ثوان

نجحت تايلاند في تدريب ستة كلاب من فصيلة لابرادور على اكتشاف فيروس كورونا من رائحة تعرق الشخص في أقل من خمس ثوان، بعد نجاح الدراسة التجريبية المكثفة التي استمرت ستة أشهر.

وتستطيع كلاب اللابرادور الآن اكتشاف ما إذا كان الشخص مصابًا بفيروس كورونا بعد التواجد حوله لمدة ثوان فقط، بحسب ما نشرت صحيفة “mirror” البريطانية.

وأوضح البروفيسور كايوالي تشاتدارونج، من جامعة شولالونجكورن في تايلاند، أن الأفراد المصابين بفيروس كورونا يتمتعون برائحة مميزة من خلال عرقهم والتي تكتشفها الكلاب بسهولة.

- Advertisement -

وأوضح أن الكلاب تختلف عن طرق فحص درجة الحرارة المعتادة في أنها تستطيع اكتشاف أولئك الذين قد يكونون مصابين بالفيروس ولكن لا تظهر عليهم أعراض، ولا يعانون من الحمى.

وقال: “الكلاب ستكون قادرة على الكشف عن هؤلاء الأشخاص، ومعدل دقتها في اكتشاف المرضى هو 94.8%”.

ويأمل الباحثون أن تكون الكلاب قادرة على اكتشاف الفيروس الذي أودى بحياة الملايين في جميع أنحاء العالم، بشكل أكثر كفاءة من فحوصات درجة الحرارة المفروضة حاليا.

وعلى الرغم من أن الحيوانات قد لا تحتاج إلى شم الأشخاص الحاملين للفيروس، فإنها ستكون قادرة على اكتشافه من خلال عينات من العرق.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy