التحقيق مع مخرج صلاة الجمعة في التليفزيون المصري

القاهرة – سويفت نيوز:

أحال قطاع التليفزيون المصري مخرج صلاة الجمعة، اليوم، إلى التحقيق، بسبب وقوعه في خطأ لغوي وُضع على الشاشة خلال بث الصلاة.

وقالت رئيسة قطاع التليفزيون المصري بالهيئة الوطنية للإعلام، نائلة فاروق، إنه جرى تحويل محمد القاضي، مخرج صلاة الجمعة، إضافة إلى المخرج المنفذ، إلى التحقيق، على خلفية الخطأ الإملائي الذي ظهر على شاشة التليفزيون المصري، وذلك وفقاً لموقع صحيفة “الوطن” المصرية.

- Advertisement -

وأضافت أنه جرى التحفظ على شريط فيديو صلاة الجمعة بالكامل الذي حمل الخطأ الإملائي حتى يتم الانتهاء من التحقيقات من خلال الشؤون القانونية.

من جانبه، قال محمد القاضي، مخرج صلاة الجمعة، في أول تعليق له على الواقعة، إنه طالما وصل الأمر للتحويل إلى التحقيق، فإنه سيرد بشكل كامل عليها، ويحصل على حقه كاملاً أثناء إجراء التحقيقات.

يأتي هذا الإجراء على خلفية وجود خطأ إملائي في جملة مسجد “الإذاعة والتليفزيون”، إذ كُتبت كلمة الإذاعة بحرف الزاي “الإزاعة”، وظلت مستمرة لمدة تقترب من الساعة، وهو ما تسبب في سخرية وجدل كبيرين بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy