الأمين العام للأمم المتحدة يدعو إلى التصدي للإسلاموفوبيا وكل أشكال التمييز والعنصرية

الأمم المتحدة – واس:

دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، إلى مواصلة السعي لتحقيق العدالة للمسلمين وللبشرية جمعاء، مشيراً إلى أن كراهية المسلمين تصاحب توجهات مقلقة أخرى بأنحاء العالم، منها عودة ظهور العنصرية القومية والنازيين الجدد، والوصم وخطاب الكراهية ضد جماعات مستضعفة، منهم مسلمون ويهود وأقليات مسيحية وغيرهم.

- Advertisement -

وأعرب غوتيريش، في كلمته خلال الحدث رفيع المستوى الذي نظمته اليوم منظمة التعاون الإسلامي بمناسبة اليوم الدولي لمكافحة الإسلاموفوبيا، عن شكره للمنظمة على تركيز الاهتمام على التحدي الدولي المتمثل في الإسلاموفوبيا.

وأكد غوتيريش أن التمييز يضعف الجميع ويمنع الناس والمجتمعات من تحقيق كامل إمكاناتهم، مشدداً على ضرورة التركيز على حقوق الأقليات التي تعيش معظمها تحت التهديد في أنحاء العالم.

وشدد الأمين العام للأمم المتحدة على دعم المنظمة الكامل للعمل المهم الهادف إلى تعزيز الانسجام بين الأديان، مثل وثيقة الأخوة الإنسانية، مشيراً إلى الحاجة إلى استثمارات سياسية وثقافية واقتصادية لتعزيز التماسك الاجتماعي والتصدي للكراهية.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy